أخبار النصر اليوم الخميس 7-4-2016 بالصحف السعودية

أخبار النصر اليوم الخميس 7-4-2016 بالصحف السعودية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 7 أبريل, 2016

جماهير النصر ، زوارنا ومتابعينا الأفاضل ، موقع لاين نيوز يُقدم لكم أخبار نادي النصر اليوم الخميس 7-4-2016 ، حيث تتعرفون على أبرز ما ورد بالصحف السعودية عن النادي ، لتكونوا على اطلاع بأهم الأحداث والأخبار داخل البين النصراوي بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها الفريق من لخويا القطري برباعية نظيفة .

النصر يستأنف تدريباته .. وتمزق الفخذ يبعد السهلاوي اسبوعين

أظهرت الفحوصات الطبية والأشعة التي أجريت لمهاجم النصر محمد السهلاوي عن وجود تمزق في عضلة الفخد الخلفية يحتاج معها للراحة والعلاج لمدة أسبوعين.

في حين أظهرت الفحوصات الطبية إن الإصابة التي تعرض لها الكابتن يحيى الشهري في مباراة الأمس عبارة عن كدمة يحتاج معها للراحة لمدة يومين يعود بعدها للمشاركة مع الفريق . من جهة ثانية أجرى الفريق الأول لكرة القدم مساء اليوم حصة تدريبية له على ملعب الأمير عبدالرحمن بن سعود ( يرحمه الله ) استعداداً لمباراة الفريق القادمة أمام الفتح بالإحساء مساء السبت وجاءت البداية بتدريبات لياقية خفيفة قسم بعدها الفريق لمجموعتين ضمت المجموعة الأولى اللاعبين الذين شاركوا في مباراة الأمس حيث توجهوا للجاكوزي والسونا في حين واصلت المجموعة الثانية التدريب بجمل فنية تلا ذلك مناورة كروية على نصف الملعب وبدأ اللاعب ماركينيوس التدريبات اللياقية في حين شارك في التدريب كل من رائد البشر وعبدالله السليم وعبدالعزيز العنزي من درجة الناشئين واحمد فقيهي من الفريق الأولمبي.

بدءاً من الإدارة فاللاعبين وانتهاءً بكانيدا
جماهير النصر تتحسر على (كارينيو) وتُحمل الجميع مسؤولية ما حدث في الدوحة

صبت جماهير النصر غضبها في كل الاتجاهات بعد الخسارة الثقيلة آسيويا من لخويا القطري (0-4)، ولا يكاد أحد من مكونات الفريق إداريا كان أو فنيا أو لاعبين الا وطالته الانتقادات بعد الأداء المتواضع للأصفر في المباراة.

وبينما لم يصدر أي رد فعل رسمي بعد الخسارة حملت الجماهير النصراوية إدارة النادي بقيادة الأمير فيصل بن تركي المسؤولية الأكبر فيما وصل له بطل آخر موسمين لعدم قدرتها على مواجهات تحديات الموسم الحالي المالية والفنية، الأمر الذي أوصل الفريق بحسب تلك الجماهير لهذه المرحلة.

وطالبت الجماهير النصراوية عبر مختلف الوسائل بعض اللاعبين بمراجعة حساباتهم وزادت مطالبها بمنح بعض العناصر التي يشهد مستواها انحدارا مخيفا إجازة حتى لايزداد الانهيار.

وبدون شك فالجهاز الفني بقيادة كانيدا أخذ نصيبه من موجة الغضب ولكن بدرجة أقل كون المدرب الأسباني تسلم الفريق وهو في أسوء الأحوال الفنية والمعنوية بعد مرحلتين من النتائج المخيبة مع الأورغوياني داسيلفا وخلفه كانافارو.

واستعرضت الجماهير النصراوية تواجد المدرب الأورغوياني كارينيو في مدرجات مباراة لخويا باهتمام وهي تسرد قائمة من الأخطاء الفادحة التي دفع الفريق ثمنها مع الوقت ومن بين ذلك التخلي عن المحارب الأورغوياني بعد ثنائية موسم 2013 – 2014 حيث يعتقد الكثير من النصراويين أن ذلك القرار كان السطر الأول في وصول الفريق لما هو عليه الآن.

على صعيد متصل بأحوال الفريق المتأزمة أعلن النادي مساء أمس تعرض المهاجم محمد السهلاوي لتمزق في العضلة الخلفية سيبعده عن المشاركة لمدة أسبوعين، في حين تعرض يحيى الشهري لكدمة تحتاج للراحة لمدة يومين على أن تبقى مشاركته أمام الفتح دوريا مساء السبت معلقة بالقرار الطبي.

السهلاوي يغيب 3 مباريات

سيحتاج محمد السهلاوي مهاجم فريق النصر لكرة القدم، إلى راحة مدتها أسبوعان، في حين لن يطول غياب صانع الألعاب يحيى الشهري، حيث يحتاج إلى راحة مدتها يومان قبل أن يعود إلى التدريبات.

أثبتت الفحوص الطبية التي خضع لها السهلاوي وجود تمزق في عضلة الفخذ الخلفية، فيما يعاني الشهري كدمة.

وسيغيب السهلاوي عن ثلاث مباريات محلية أمام الفتح والرائد ضمن الجولتين الـ22، والـ23 من دوري عبداللطيف جميل، والعروبة ضمن كأس الملك، فيما سيكون جاهزا أمام ذوب آهن الإيراني في الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا.

فيما أظهرت الفحوص الطبية أن الإصابة التي تعرض لها الشهري عبارة عن كدمة يحتاج معها إلى الراحة لمدة يومين.

‏يعود بعدها للمشاركة في التدريبات وعلى ضوء جاهزيته يتحدد إمكانية المشاركة أمام الفتح من عدمه.

وكان الفريق قد أجرى أول تدريباته بعد عودته من قطر، وقسم كانيدا اللاعبين إلى مجموعتين، الأولى الذين شاركوا أمام لخويا القطري أمس الأول في دوري أبطال آسيا 0 /4، وأجروا تمارين استرجاعية قبل أن يتوجهوا إلى الجاكوزي، فيما البقية أجروا تمارين لياقية ومناورة قصيرة في منتصف الملعب، فيما أدي اللاعب ماركينيوس تدريبات الجري حول الملعب.

5 مباريات لإنقاذ النصر

سيكون أمام فريق النصر لكرة القدم خمس مباريات مصيرية لإنقاذ موسمه الكارثي، والمتمثل في تحطم آمال فرصة المحافظة على لقبه بطلا لدوري عبد اللطيف جميل للعام الثالث على التوالي ومغادرته السريعة لمسابقة كأس ولي العهد من أدواره الأولى، حيث سيلعب مباراتين في دوري أبطال آسيا وثلاث مباريات في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين إذا تجاوز الأدوار الحاسمة التي بلغها.

ولم يحقق حامل لقب الدوري سوى ستة انتصارات في المسابقة الحالية من أصل 21 مباراة خاضها، حيث خسر خمس مواجهات وتعادل في عشر، وفقد فرصة المنافسة مبكرا بتعثرة أمام فرق الآن هي مهددة بالهبوط لمصاف أندية الدرجة الأولى.

كما خسر أمس الأول من مضيفه لخويا القطري في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الثانية من دوري أبطال آسيا، بنتيجة مذلة قوامها 4/0 كانت قابلة للزيادة لولا لطف القائمة في أكثر من مناسبة ورعونة لاعبي الفريق المضيف.

وأصبح أمام النصر التعويض في مباراتيه الأخيرتين خارج أرضه أمام ذوب آهن أصفهان الإيراني في مسقط ودبي بعدما أربك طريقه رغم أنه كان الأقرب لحسم بطاقة التأهل بتصدره للمجموعة.

ويلتقي النصر الثلاثاء المقبل ضيفه العروبة في ربع نهائي مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين وهي البطولة الوحيدة الباقية له لمصالحة جماهيره الغاضبة ولإنقاذ الموسم من التخبط الحالي.

وأشعلت جماهير النصر مواقع ووسائل التواصل الاجتماعي بحملات لاستقالة الإدارة، إعادة أعضاء الشرف وخاصة المؤثرين والداعمين، إقالة المدرب، وإبعاد بعض اللاعبين وخاصة الرباعي الأجنبي.

وتعاقب على الفريق هذا الموسم أربعة مدربين، حيث بدأ الأوروجوائي جورج ديسلفا وأقيل بعد أربعة مباريات كان السبب الرئيس خسارته نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين وكأس السوبر السعودي من الهلال الجار اللدود، لتتم الاستعانة بمدرب الحراس الكولومبي رينيه هيجيتا في مباراة واحدة ومن ثم التعاقد مع الإيطالي فابيو كانافارو، وقاد الفريق في 11 مباراة ليعصف بالفريق خارج البطولتين المحليتين الأوليين، ثم تمت الاستعانة أيضا بهيجيتا مرة أخرى قبل التعاقد مع المدرب الحالي الإسباني راؤول كانيدا.

كما شهد منتصف الموسم استقالة سالم العثمان مدير الفريق دون توضيح مقنع للجماهير، وكلف بدلا منه طلال النجار المنسق الإعلامي السابق.