أخبار ريال مدريد اليوم الإثنين 4-4-2016 بالصحف والمواقع العالمية

أخبار ريال مدريد اليوم الإثنين 4-4-2016 بالصحف والمواقع العالمية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 4 أبريل, 2016

جماهير النادي الملكي ، زوارنا الأفاضل ، يسرنا في موقع لاين نيوز أن نُقدم لكم أخبار نادي ريال مدريد اليوم الإثنين 4-4-2016 ، حيث نُطلعكم على أهم ما تناقلته الصحف والمواقع العالمية عن الميرنجي ، كما تتعرفون في هذا التقرير على استعدادات الفريق الأول للمباراة الهامة  أمام فولفسبورج الألماني بدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا .

الفريق يُنهي مرانه الأول بعد الفوز على برشلونة

بعد نهاية مباراة كلاسيكو الكامب نو بفوز ريال مدريد المستحق على برشلونة ، بدأ الفريق العمل والاستعداد حيث شرع أبناء المدرب زين الدين زيدان بالتحضيرات للمباراة المقبلة في دوري الأبطال أمام فولفسبورغ يوم الأربعاء ، وقد أجرى الفريق دورة إنتعاش أثناء الحصة التدريبية للاعبين الذين شاركو في مباراة الكلاسيكو من ثم بدأو العمل على عشب الملعب وكذلك في المرافق الداخلية للنادي .

اما ما تبقى من اللاعبين فقد خضعوا لتدريبات مكثفة على الملعب رقم 1 و2 وقد بدأت المجموعة التدريبات بالعملية الإحمائية مع تدريبات بدنية ، من ثم إنتقلو للعمل مع الكرة وقام الفريق بتنفيذ سلسلة تدريبات من سباقات السرعة والتسديد على الهدف من ثم اختتم الفريق مرانه بمباراة مصغرة ، وقد شهدت التدريبات غياب الاسمر الفرنسي رافائيل فاران الذي يواصل عملية إنتعاشه من الإصابة .

غاريث بيل لا زال متحمسا بعد الفوز بالكلاسيكو

بعد فوز الملكي في كلاسيكو الكامب نو يوم السبت الماضي بهدفين مقابل هدف وحيد لاصحاب الارض والجمهور في ليلة تكريم اسطورة البرشا السابق يوهان كرويف ، اعرب الويلزي غاريث عن سعادته بهذا الفوز الكبير في ملعب الكامب نو .

حيث قال بنشر صورة له عبر التويتر وهو يحتفل مع زملائه بهد كريستيانو الذي سجل قبل انتهاء المباراة بدقائق ، وعلق فوقها قائلا ” لا أزال سعيدا ، وما زلت متحمسا اليوم ، واآمل ان نبقى على هذا النحو في دوري الابطال ، وحتى انتهاء الموسم ، هلا مدريد ” .

ردود الصحافة العالمية بعد فوز الريال بالكلاسيكو ؟

تغنت الصحافة العالمية في مختلف بقاع البلدان الأوروبية بالفوز الذي حققه ريال مدريد على غريمه ومُضيفه برشلونة في الكامب نو في ليلة الاحتفال بيوهان كرويف ، الأسطورة الراحل مؤخراً عن العالم .

صحيفة لاجزيتا ديلو سبورت الإيطالية :” بنزيما وكرستيانو يقيمون الحداد في الكامب نو ” ، ” علامات الشجاعة والشخصية وبعد الحظ السعيد ، هي الطريقة التي صعدت بريال مدريد على برشلونة ” ، ” لم يكن مفاجئا غياب إيسكو وخيميس ، اليوم هو عهد كاسميرو ” ، ” كرستيانو مركز التحكم وبيل يصنع ، رونالدو يقود ريال مدريد ” .

صحيفة ميرور الإنجليزية :” كرستيانو فاز بالكلاسيكو في النهاية ” ، ” لويس إنريكي لم يفاجئ مدريد ، ثلاثي المقدمة لم يكن في المستوى ” ، ” زيدان يشرك كاسميرو وهو الذي لم يشركه بينيتز سابقاً ” ، ” بيل هو اللاعب الأكثر خطورة ، لقد فعل كل شئ وسجل هدفاً صحيحاً لم يتحسب ” .

صحيفة ديلي ميل الإنجليزية :” كرستيانو وبنزيما يصدقان على فوز زيدان ” ، ” كرستيانو يفوز في الكلاسيكو مع مدريد وبرشلونة يخسر بعد سلسلة طويلة من دون خسارة ” ، ” برشلونة الآن عليه أن يتعافى للأبطال ” .

صحيفة أوليه الأرجنتينية :” لقد فعلها ريال مدريد ” ، ” ريال مدريد يعود من بعيد ويفوز على برشلونة بعد مقصية من كريم بنزيما وهدف آخر من كرستيانو ، الحكم ألغى هدفاً لبيل ولم يطرد راموس منذ البداية ” ، ” أتلتيكو يضيق الخناق مع برشلونة مجدداً ” .

صحيفة بيلد الألمانية :” بعد طرد راموس ، كرستيانو يترك برشلونة متفاجأً ” ، ” كلاسيكو يمثل وفاة كرويف ، فاز فيه رونالدو في الدقائق الأخيرة ” .

صحيفة ليكيب الفرنسية :” ريال مدريد يتفوق على برشلونة في الكامب نو ، ويتركه دون ان يحتفل بكرويف ” ، ” بنزيما سجل هدف التعادل من كرة لا تصدق ، وسواريز أضاع فرصة لا تضيع ” .

المدير الرياضي لبروسيا دورتموند
فاتسكه يرد على اهتمام ريال مدريد بضم أوباميانغ

الجابوني بيير إيميريك أوباميانغ مهاجم نادي بروسيا دورتموند الألماني يعتبر من أبرز الأسماء المرشحة للإنتقال لريال مدريد هذا الصيف بعد أن أكدت بعض الصحف العالمية إهتمام ريال مدريد بالتوقيع معه ، والجابوني لم يُخفي أيضاً رغبته في اللعب لريال مدريد مستقبلاً .

من جانب أخر قال فاتسكه المدير الرياضي للنادي الألماني إن ريال مدريد لم يتصل بنا ولو أراد ريال مدريد حقاً اللاعب لكانو قد إتصلوا بنا .

ورداً على سؤال هل يحلم أوباميانغ باللعب لريال مدريد ؟ فاتسكه ، أنا أتساءل عنا إذا كان ريال مدريد لديه نفس الرأي .

وعن علاقته بريال مدريد قال فاتسكه ، أنا لدي علاقة كبيرة مع فلورنيتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد وأعتقد أن ريال مدريد لو أراد التعاقد مع اللاعب لكانو اتصلوا بي .

وعن تجديد عقد اللاعب قال فاتسكه ، أوبا ميانغ جدد عقده مع بروسيا حتى عام 2020 دون شرط انهاء العقد لأنه يريد أن يكون ناجح معنا .

10 أسباب لفوز ريال مدريد بالكلاسيكو في كامب نو

تابع عشرات الملايين مباراة كلاسيكو الأرض بين برشلونة وريال مدريد والتي انتهت بفوز الفريق الضيف بثنائية مقابل هدف، في نتيجة جاءت مغايرة لتوقعات معظم المتابعين والمحللين.

ومن المؤكد أن مباراة الكلاسيكو تختلف في حجمها و جماهيريتها و قيمتها عن أي مباراة أخرى، لكنها تظل خاضعة للتقييم الفني، وهو ما سنتطرق اليه في تحليلنا لأسباب الفوز المدريدي على الغريم الكتالوني في عقر داره كامب نو..

1- تماسك ثلاثي خط الوسط المدريدي : علينا أن نحيي ثلاثي وسط الميرينغي المكون من كاسيميرو و كروس و مودريتش، هذا الثلاثي شكل حائط صد قوي للغاية، تحمل الكثير، وبذل جهد غير طبيعي لإيقاف أي خطورة للمنافس.

2- تقارب الخطوط لدى الفريق الملكي : قوة خط الوسط مكنته من عمل تلاحم غاية في الأهمية بينه وبين خطيّ الهجوم و الدفاع، وهو ما جعلنا نشاهد لأول مرة أداء جماعي مميز للفريق الملكي.

3- استغلال “الموقف” الخالي خلف الفيش : أيسر وأسهل وصف يمكن أن نطلقه على المساحة الخالية التي كانت خلف ظهر البرازيلي الفيش، هي “موقف السيارات” مساحة كانت فارغة عاث فيها مواطنه مارسيلو على هواه، وشكل خطورة دائمة خاصة في الشوط الثاني.

4- مشاركة البا وهو غير مكتمل الشفاء : كان واضحاً للغاية أن الظهير الإسباني البا يشارك وهو ما زال تحت تأثير الاصابة التي ألمت به مع اللاروخا قبل عدة أيام، وأعلن أنه لن يشارك في الكلاسيكو، ولكن يبدو أن بعض المحاولات الطبية المستميتة جعلته يشارك، ولكن بدون فترة نقاهة لتمام المعافاة.

5- عدم استغلال انريكي لحالة طرد راموس : من أضعف النقاط التي أظهرت جلياً عدم تفكير انريكي بشكل جيد، وأنه كان خارج المباراة تماماً، حالة طرد راموس صاحب الثقل الكبير بالفريق المدريدي، بل للأسف عندما حاول استغلالها، فكر أن الميرينغي سينكمش بعد الطرد، لذا هاجم.. وهو هجوم كلفه خسارة المباراة.

6- اخراج راكتيتش والابقاء على انييستا : من بين أخطاء انريكي التي كبدت فريقه الخسارة في الكلاسيكو على ملعبه ووسط جمهوره، هو التبديل السيء بخروج راكتيتش و بقاء انييستا، ودخول توران، فكان الأولى الإبقاء على راكتيتش صاحب الجهد البدني الجيد، بجانب بوسكيتش و توران، كانوا سيشكلوا جدار قوي يتصدى للهجمات المرتدة، كما أن توران كان يجب استغلاله لسد ثغرة الفيش بدعمه في الجبهة اليمنى.

7- استغلال سلاح الهجمات المرتدة ببراعة : تألق بيل و مارسيلو في الطرفين منح اللوس بلانكوس قدرة هائلة على تنفيذ الهجمات الصاعقة والسريعة على مرمى البرسا، مع سرعاتهم و لياقتهم وجاهزيتهم على عكس الفيش و البا، سلاح كان فتاكاً وزاد من قوته بعد اندفاع الفريق الكتالوني للهجوم بعد الغاء هدف بيل-الشرعي.

8- ارهاق لاعبي البرسا “اللاتينيين” من أجندة الفيفا : بلاشك أن البرسا وقع في فخ الاجهاد البدني للاعبيه خاصة المشاركين مع منتخباتهم في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم، فبعد المسافات وتوالي المباريات وحدتها، عكس لاعبي المنتخبات الأوروبية يشاركون في مسافات غير بعيدة، وفي مباريات ودية ليس بها طابع الحدة والضغط العصبي والبدني،وكان أكثر من تضرروا في البرسا هم الثلاثي الهجومي، بينما حصل مارسيلو على راحة ظهرت بشكل ايجابي واضح عليه.

9- الاعداد النفسي الجيد من زيدان للاعبيه : لا يجب أن نغفل الدور الرائع للأسطورة زيدان، أولاً في الاعداد النفسي للاعبيه وتأهيلهم لقدرتهم على الفوز وأنهم فريق كبير، وكذلك الاعداد الفني، واللعب على معالجة أخطاء الفريق خاصة في وسط الملعب، واستغلال هفوات المنافس خلال المباراة، مردود اللاعبين وحماستهم طوال المباراة حتى بعد تلقيهم هدفاً، ومن ثم طرد راموس، تؤكد على ثقة لا محدودة بثها في صدورهم زيزو.

10- الثقة المفرطة في الفوز لدى البرسا : للأسف تخيل الفريق الكتالوني أنه فريقاً لا يقهر، و منحته مبارياته الـ 39 المتتالية بدون سقوط في فخ الهزيمة، وايضاً نتيجة ذهاب الكلاسيكو في مدريد، قسطاً ونفخة من الثقة لحد الغرور بأن فوزهم على ريال مدريد مضمون، وهو أمر يرجع لغياب دور المدرب الذي يعرف أن يقرأ نفسية لاعبيه، ويتدخل في الوقت المناسب لافاقتهم من الحالة “الطاووسية”.

أخيراً.. كان من الأمور المفيدة لفوز الميرينغي بالكلاسيكو هو انقاذ الليغا من الانحياز تجاه القطب الأوحد، و تهميش دور القطب الثاني.

وكذلك افاقة الفريق الكتالوني قبيل مبارياته المهمة بالتشامبيونز، ويعرف أنه فريقاً لا يقهر، ويلعب مبارياته من أجل الفوزفي المباراة، وليس قبلها.

والأهم.. أن كرة القدم كسبت مدرباً من العيار الثقيل قادماً واثق الخطى ليكون أحد أساطير التدريب كما كان أسطورة وهولاعبا، بشرط تدعيم ادارة النادي التي تخاذلت عن تدعيمه في يناير الفائت .