أخبار النادي الأهلي اليوم الثلاثاء 15-3-2016 بالصحافة المصرية الرياضية

أخبار النادي الأهلي اليوم الثلاثاء 15-3-2016 بالصحافة المصرية الرياضية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 15 مارس, 2016

جماهير القافلة الحمراء ، زوارنا الأكارم ، يسرنا في موقع لاين نيوز أن نُقدم لكم أخبار النادي الأهلي اليوم الثلاثاء 15-3-2016 بالصحافة المصرية الرياضية ، حيث نُطلعكم على أخبار الفريق الأول بقيادة المدرب الهولندي مارتن يول ، وننقل لكم أخبار اللاعبين بعد عودتهم من انغولا .

مارتن يول: الأهلى قادر على تخطى عقبة بطل أنجولا .. ونرفض المعسكر المبكر قبل المباراة

أكد الهولندى مارتن يول المدير الفنى للفريق الأول لنادى الأهلى أن الأهلى قادر على تخطى عقبة فريق ريكرياتيفو الأنجولى فى مباراة الإياب يوم السبت القادم والتأهل لدور الـ 16 لدورى الأبطال وقال إن تلك المواجهة لن تكون سهلة كما يتصور البعض خاصةً أن النتيجة التى انتهت بها مباراة الذهاب فى أنجولا خادعة لكنه يثق فى قدرة اللاعبين على تجاوز تلك المرحلة وتقديم أداء جيد وتحقيق الفوز.

وأضاف أنه يدرس مع معاونيه الطريقة المناسبة لمواجهة المنافس لأنه من غير المنطقى مباغتة الفريق الأنجولى بأداء هجومى من بداية المباراة وربما يؤثر ذلك على الجانب الدفاعي.

وأوضح أن مواجهة الإياب يجب أن نلعب بحذر شديد حتى لايصاب مرمى الأهلى بهدف يصعب من المهمة بشكل كبير على أن يسعى الفريق مبكراً للتسجيل لتصدير القلق والارتباك للمنافس، ويمنح فريقى سيطرة مبكرة، وتابع أن الفريق لاحت له العديد من الفرص التى لم يتم استغلالها على النحو الأفضل ولن يتكرر هذا الأمر فى لقاء العودة.

وأشار يول الى أن ريكرياتيفو يضم بين صفوفه مجموعة جيدة من اللاعبين ومن المتوقع ان يؤدوا بشكل أفضل فى لقاء العودة طمعاً فى التأهل لدور الـ16 لكنه فى نفس الوقت يثق فى قدرات لاعبيه ورغبتهم فى العودة مجددا للفوز بدورى الأبطال وبالتالى لن يفرطوا فى الفرصة التى ستتاح لهم فى مباراة السبت القادم خاصةً انه لايوجد مجال للتعويض مرة أخري. وأوضح يول أن الأهلى كان بإمكانه حسم التأهل من لقاء الذهاب إذا ما سجل اللاعبون الفرص التى أتيحت لهم لكن سوء الحظ وعدم التوفيق تسببا فى أهدارها مؤكدا ضرورة العمل بقوة لتجنب هذا الأمر فى لقاء العودة لحسم بطاقة التأهل لدور الــ16 لافتا الى أن المهمة لن تكون سهلة فى ظل رغبة بطل أنجولا فى التأهل ايضا لكن يبقى رهانه القوى على لاعبى الفريق من خلال حسم النتيجة مبكرا قبل الدخول فى أي حسابات معقدة خلال تلك المواجهة.

من جانبه، أكد سيد عبدالحفيظ مدير الكرة أكد أن الفريق لن يدخل فى معسكر مغلق مبكر قبل مواجهة ريكرياتيفو بل سوف يتدرب بشكل عادى بدءاً من اليوم ويستمر حتى يوم الجمعة ويسافر إلى الإسكندرية للمبيت بها استعدادا للقاء، وقال إن رحلة أنجولا تسببت فى إرهاق اللاعبين ومن ثم لا توجد نية للسفر مبكراً إلى الأسكندرية تجنباً لإرهاق جديد للاعبين.

على جانب آخر، استجاب مجلس إدارة النادى المعين لرغبة عبدالعزيز عبدالشافى زيزو مدير قطاع الكرة بتعيين سمير عدلى فى منصب المدير الإدارى للقطاع بدلاً من منصبه مديرا للعلاقات العامة وذلك للاستفادة من خبراته الكبيرة طوال ربع القرن الماضى مع المنتخبات الوطنية، ويأتى ذلك بعد أن اشتكى سيد عبدالحفيظ مدير الكرة لرئيس القطاع من وجود بعض الهفوات الإدراية وأخرها واقعة منع باسم على الظهير الأيمن، هو ما تسبب فى أزمة للجهاز الفنى ولكن تم إنهاؤها ولحق بالبعثة، وكلف زيزو، سمير عدلى بإعداد هيكلة متكاملة للقطاع فى جوانبه الإدارية.

الأهلي يستبعد عبدالوهاب من رئاسة البعثات
يول يؤكد قدرة الفريق علي التأهل أمام ريكرياتيفو

قرر مجلس ادارة النادي الأهلي برئاسة المهندس محمود طاهر استبعاد محمد عبدالوهاب عضو المجلس من رئاسة أي بعثة لأي فريق بالنادي خارجيا وذلك لوجود عدد من الاحكام ضده ووجود قرار بمنعه من السفر خارجيا بسبب هذه الأحكام ولم يرأس عبدالوهاب أي بعثة خارجية في الأهلي منذ انتخابه عضوا في مجلس ادارة النادي منذ عامين.

كما قرر المجلس تعيين سمير عدلي مديرا اداريا للفريق الأول لكرة القدم وذلك بعدما قام عدلي بحل العديد من الأزمات لفريق الكرة بصفته مديرا للعلاقات العامة بالنادي وكان الأهلي قد عين عدلي مديرا للعلاقات العامة عقب رحيله من اتحاد الكرة حيث عمل هناك كمدير اداري للمنتخب الأول وحقق معه العديد من البطولات والنجاحات في مسيرته المهنية حيث عمل في جهاز المرحوم الكابتن محمود الجوهري وأيضا حسن شحاتة.

علي جانب آخر يعود الفريق الأول للتدريبات صباح اليوم استعدادا لمواجهة ريكرياتيفو الأنجولي يوم السبت القادم في اياب دور ال 32 لبطولة افريقيا وكان الجهاز الفني للفريق بقيادة الهولندي مارتن يول قد منح اللاعبين راحة أمس الاثنين عقب العودة من انجولا في الساعات الأولي من صباح ذات اليوم تجنبا للارهاق بعد رحلة طيران شاقة استمرت قرابة 12 ساعة.

من جانبه أكد سيد عبدالحفيظ مدير الكرة ان الفريق لن يدخل في معسكر مغلق مبكرا قبل مواجهة ريكرياتيفو موضحا ان الفريق سوف يتدرب بملعب مختار التتش حتي يوم الجمعة المقبل ويسافر إلي الاسكندرية للمبيت بها استعدادا للقاء واضاف ان رحلة انجولا تسببت في ارهاق اللاعبين ومن ثم لا توجد نية للسفر مبكرا إلي الاسكندرية تجنبا لارهاق جديد للاعبين.

من جانبه قال الهولندي مارتن يول المدير الفني للفريق ان الأهلي قادر علي تخطي عقبة فريق ريكرياتيفو الأنجولي في مباراة الاياب يوم السبت القادم والتأهل لدور الأبطال موضحا ان اللقاء لن يكون سهلا خاصة وان النتيجة التي انتهت بها مباراة الذهاب في انجولا تعد نتيجة مقلقة لكنه يثق في قدرة اللاعبين علي تجاوز تلك المرحلة وتقديم اداء جيد وتحقيق الفوز.

اضاف يول انه سيعتمد علي خطة متوازنة دفاعيا وهجوميا لاسيما وان مباغتة الفريق الانجولي بأداء هجومي من بداية المباراة لا يجب ان يأتي علي حساب الجانب الدفاعي موضحا ان أهم شيء في مباراة العودة هو اللعب بحذر حتي لا يصاب مرمي الأهلي بهدف يصعب من المهمة بشكل كبير.

واشار يول إلي أن ريكرياتيفو يضم بين صفوفه مجموعة جيدة من اللاعبين ومن المتوقع ان يؤدوا بشكل أفضل في لقاء العودة طمعا في التأهل لدور ال 16 لكنه في نفس الوقت يثق ايضا في قدرات لاعبيه ورغبتهم في العودة مجددا للفوز بدوري الابطال ومن ثم لن يفرطوا في الفرصة التي ستتاح لهم في مباراة السبت القادم خاصة انه لا يوجد مجال للتعويض مرة أخري.

وأوضح يول ان الأهلي كان بامكانه حسم التأهل من لقاء الذهاب إذا ما سجل اللاعبون الفرص التي اتيحت لهم لكن سوء الحظ وعدم التوفيق تسببا في اهدارها مؤكدا علي ضرورة العمل بقوة لتجنب هذا الأمر في لقاء العودة لحسم بطاقة التأهل لدور ال 16 لافتا إلي أن المهمة لن تكون سهلة في ظل رغبة بطل انجولا في التأهل ايضا لكن يبقي رهانه القوي علي لاعبي الفريق من خلال حسم النتيجة مبكرا قبل الدخول في اية حسابات معقدة خلال تلك المواجهة.

الإرهاق يضرب لاعبى الأهلى قبل مواجهة الذهاب أمام «ريكرياتيفو»

اشتكى لاعبو الفريق الكروى الأول بالنادى الأهلى للهولندى مارتن يول، المدير الفنى للفريق، من الإجهاد، الذى تعرضوا له جراء الرحلة الشاقة خلال سفرهم وعودتهم من أنجولا لمواجهة فريق ريكرياتيفو فى إياب دور الـ٣٢ لدورى رابطة الأبطال الأفريقى.

ويستأنف الفريق تدريباته صباح «اليوم»، استعداداً لمواجهة الذهاب، بعد الراحة السلبية التى منحها الجهاز الفنى للاعبين «أمس».

وينتظر أن يخفف يول، الأحمال التدريبية لتفادى تعرضهم لإصابة قد تبعدهم عن الفريق خلال الفترة المقبلة.

ورفض يول فكرة إقامة معسكر مغلق، فى الإسكندرية، استعداداً لبطل أنجولا، والاكتفاء فقط بالمران بملعب التتش بالجزيرة، على أن يكتفى بالسفر للمبيت بالإسكندرية ليلة المباراة.

وسادت حالة من الارتياح بين أعضاء الجهاز الفنى، بعد تماثل حسام عاشور للشفاء وتأكيدات الجهاز الطبى بالفريق على قدرته المشاركة فى المباراة المقبلة.

وينتظر أن يجرى شريف إكرامى، حارس مرمى الفريق اختباراً طبياً «اليوم» لتحديد مدى قدرته على المشاركة فى مباراة الذهاب.

من جانبه، شدد يول، على أن الأهلى قادر على تخطى عقبة فريق ريكرياتيفو الأنجولى فى مباراة الإياب «السبت» المقبل والتأهل لدور الـ١٦ لدورى الأبطال.

وأوضح يول أن اللقاء لن يكون سهلاً، خاصةً أن النتيجة التى انتهت بها مباراة الذهاب فى أنجولا تعد نتيجة مقلقة، لكنه يثق فى قدرة اللاعبين على تجاوز تلك المرحلة وتقديم أداء جيد وتحقيق الفوز.

وأضاف أن مباغتة الفريق الأنجولى بأداء هجومى من بداية المباراة لا يجب أن تأتى على حساب الجانب الدفاعى، موضحاً أن أهم شىء فى مباراة العودة هو اللعب بحذر حتى لا يصاب مرمى الأهلى بهدف يصعب من المهمة بشكل كبير، على أن يسعى الفريق مبكراً لتسجيل هدف يربك حسابات المنافس ويمنح الأهلى سيطرة مبكرة.

وقال المدير الفنى إن الفريق لاحت له العديد من الفرص التى لم يتم استغلالها على النحو الأفضل ولن يتكرر هذا الأمر فى لقاء العودة.

وأشار يول إلى أن ريكرياتيفو يضم بين صفوفه مجموعة جيدة من اللاعبين، ومن المتوقع أن يؤدوا بشكل أفضل فى لقاء العودة طمعاً فى التأهل لدور الـ١٦، لكنه فى نفس الوقت يثق أيضا فى قدرات لاعبيه ورغبتهم فى العودة مجدداً للفوز بدورى الأبطال، ومن ثم لن يفرطوا فى الفرصة التى ستتاح لهم فى مباراة السبت القادم، خاصة أنه لا يوجد مجال للتعويض مرة أخرى.

وأوضح يول أن الأهلى كان بإمكانه حسم التأهل من لقاء الذهاب إذا ما سجل اللاعبون الفرص التى أتيحت لهم، لكن سوء الحظ وعدم التوفيق تسببا فى إهدارها، مؤكدا ضرورة العمل بقوة لتجنب هذا الأمر فى لقاء العودة لحسم بطاقة التأهل لدور الـ ١٦، لافتا إلى أن المهمة لن تكون سهلة فى ظل رغبة بطل أنجولا فى التأهل أيضا، لكن يبقى رهانه القوى على لاعبى الفريق من خلال حسم النتيجة مبكراً قبل الدخول فى أى حسابات معقدة خلال تلك المواجهة.

مران استشفائي للأساسيين بقيادة الهولندي وظهور قوي لأنطوي وحسين السيد

أنهى النادي الأهلي مرانه الصباحي ليوم الثلاثاء، وهو أول مران للفريق عقب العودة من أنجولا عقب التعادل سلبياً مع فريق ريكرياتيفو دو ليبولو في ذهاب دور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا.

وأقدم مايكل ليندمان مدرب الأحمال على اخضاع العناصر الأساسية التي شاركت في مباراة ريكرياتيفو لمران استشفائي وذلك لاستعادتهم للياقتهم البدنية استعداداً لمباراة العودة يوم السبت المقبل.

بينما شارك من لم يلعب مباراة ريكرياتيفو في مران عادي بدأ بجري واطالات وعمليات التسخين، ثم القيام بعمليات التأهيل، أعقبها حصة تدريبية على التسديد.

بعد ذلك شارك اللاعبين في تقسيمة تمكن الثنائي جون أنطوي وحسين السيد أن يظهرا بصورة قوية فيها، لينتهي المران الأول للفريق منذ العودة من ليبولو عاصمة أنجولا.

ومن المقرر أن يلعب النادي الأهلي أمام نفس الفريق الأنجولي في اطار منافسات دور الـ32 من دوري أبطال إفريقيا السبت المقبل.