أخبار الاتحاد اليوم الإثنين 14-3-2016 بالصحف المحلية

أخبار الاتحاد اليوم الإثنين 14-3-2016 بالصحف المحلية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 14 مارس, 2016

جمهور الإتي ، زوارنا الأفاضل ، يسرنا في موقع لاين نيوز أن نٌدم لكم أخبار نادي الاتحاد اليوم الإثنين 14-3-2016 ، حيث تتعرفون على آخر الأخبار والأحداث التي تبعت مباراة العميد أمام الوحدة ، وقرارات مجلس الادارة بعد تعرض الفريق لظلم تحكيمي في المباراة ، كما تتعرفون على تحضيرات النمور استعداداً للمباراة المرتقبة أمام النصر الاماراتي بدوري أبطال آسيا .

كبرياء النمور تظهر في الجوهرة غدا

تشهد مدرجات الاتحاد العودة إلى التيفو في مباراة الغد أمام النصر الإماراتي ضمن الجولة الثالثة لدوري أبطال آسيا والتي ستقام في جدة على ملعب الجوهرة وكانت المدرجات الاتحادية قد اشتهرت في الفترات الماضية بالابتعاد عن التيفو والاكتفاء بالتشجيع على الطريقة اللاتينية طوال فترات اللقاء ولكن الأمر اختلف في مباراة الليلة بعد جهزت رابطة مشجعين نادي الاتحاد بقيادة صالح القرني وبالتعاون مع مجموعة النمور الذهبية تقرر أن يقدم المدرج الأصفر تيفو بعنوان( كبرياء نمر).

في بيان اتحادي غاضب: الحكم سلطان الحربي
هزمنا امام الوحدة ولدينا أدلة تدين اتحاد القدم
هدف وحداوي غير صحيح وأربع ركلات جزاء لم تحتسب لفريقنا

اصدرت ادارة الاتحاد مساء امس بيانا صحفيا تلقت البلاد نسخة منح حول الاخطاء التحكيمية التى صاحبت مباراة الفريق الأول امام الوحدة امس الأول والتى قادها حكم الدرجة الثانية سلطان الحربي وفيمايلي البيان الاتحادى:

يأسف مجلس إدارة نادي الاتحاد على المستوى الهزيل للتحكيم في مباراة الاتحاد والوحدة ضمن الجولة العشرين من دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين، فالأخطاء التي ارتكبها طاقم التحكيم بقيادة الحكم سلطان الحربي “درجة ثانية”، لم تكن عادية، وأثّرت في نتيجة المباراة، فأربع ركلات جزاء من الأخطاء العشرة التي توجب احتساب ركلة جزاء.. تجاهلها الحكم، بالإضافة إلى أن هدف فريق الوحدة الأول لم يكن صحيحًا، فضلًا عن أخطاء للاتحاد أمام مرمى الفريق المقابل أصر على عدم احتسابها، ورفض في نفس الوقت استخدام البطاقات مع الألعاب الخشنة التي تعرض لها لاعبونا، متناسيًا دوره في حماية اللاعبين، بالإضافة إلى ذلك فإن الحكم تعامل باستفزاز مع لاعبينا طوال المباراة، وسعى إلى إخراجهم من أجواء اللقاء، وأخذ المباراة إلى منحى آخر آثار حفيظة الوسط الرياضي في مجمله وليس الاتحادي فحسب.

وحينما ذكرنا أن طاقم الحكام أخفق، فإن كل منهم كان له أخطاءه، فالمساعد الثاني تجاهل احتساب أخطاء أمامه على بعد مترين.. اما المساعد الأول الثاني فقد تعامل مع رئيس النادي باستفزاز غريب على مسمع من جميع الحاضرين، حيث قال بين الشوطين: “أبشر سنعطيكم حقكم بالكامل في الشوط الثاني”، مما يضع أكثر من علامة استفهام حيال ثلاثي التحكيم وموقفهم الواضح ضد نادي الاتحاد.

ويتساءل المجلس كيف يتم إسناد مباراة مهمة لفريق الاتحاد وهو ينافس على صدارة الدوري، وشقيقه فريق الوحدة الذي يسعى بكل قوة للابتعاد عن المنافسة على الهبوط.. إلى حكم درجة ثانية غير مؤهل لقيادة مباراة بهذه الأهمية.

ويُذكّر مجلس الإدارة بما يتعرض له نادي الاتحاد من قرارات متواصلة من بعض لجان اتحاد الكرة، فقضية احتجاج النادي على مباراته أمام القادسية يتم تناقلها بين لجنة إلى أخرى دون أن يُفصل فيها، ودون أن يدرك اتحاد اللعبة لمن يكون الاختصاص، في حادثة كشفت إلى مدى كبير أي ضعف يعانيه اتحاد الكرة.

فالواضح أن المنافسات الكروية تدار بالاجتهاد وبالأهواء ولا تحكمها الأنظمة واللوائح!!؟ علما ان المنافسات الكروية تحكمها أنظمة ولوائح، فأي مشكلة تحدث يتم تطبيق المواد القانونية دون اجتهادات وأهواء شخصية، وحيث أن الأنظمة تنص على أن قرار مقيّم المباراة هو الفاصل فيما حدث، فإن مقيّم مباراة الاتحاد والقادسية إبراهيم النفيسة كتب تقريره وتحدث فضائيًا وتمسك بموقفه أن الخطأ فني يستوجب إعادة المباراة.
وفي هذا الشأن وتقرير مقيّم المباراة وما تحدث به فضائيًا عن مطالبة رئيس لجنة الحكام عمر المهنا له بأن يغير تقريره، وما حدث بينهما من ملاسنة مرئية، فإنها كافية بأن تضع اتحاد الكرة أمام مسؤولياته بفتح تحقيق في الاتهامات المتبادلة، لا سيما وأن المقيّم ورئيس لجنة الحكام كلاهما تحت مظلة اتحاد الكرة، ولا يمكن لاتحاد الكرة أن يأخذ موقف المتفرج وكأن الأمر لا يعنيه في اتهامات في غاية الخطورة، فهناك صادق وآخر لم يكن صادقًا ويتم إثبات ذلك من خلال التحقيقات ويعاقب الشخص المخطئ أيًا كان.

وأن هذه الأحداث الثابتة أمامنا من خلال أحاديث مرئية وماذكره المقيم عن مطالبته بتغيير التقرير فإن ذلك يضرب في المنافسات الكروية ويفسد عدالة المنافسات.

وفيما يخص الإيقاف الأخير للمحترف الغاني سولي مونتاري، فبعد أن ثبت للجنة الانضباط أن اللاعب تعرض لحركة غير أخلاقية من لاعب فريق الوحدة مهند فارسي “كما جاء في نص قرار عقوبة الأخير الصادر من لجنة الانضباط”، فإنه لا يمكن أن يتم المساواة بين الفعل وردة الفعل، وكان الأحرى باللجنة طالما أنها عاقبت اللاعب مهند فارسي، أن تلغي عقوبة مونتاري أو تخفضها لمباراة واحدة على أقل تقدير بما يتماشى مع الأنظمة واللوائح.

كما يستغرب المجلس العقاب الذي صدر بحق النادي من قبل لجنة الانضباط بسبب تأخر الفريق دقيقتين، في وقت يتم تجاهل هذه الدقيقتين وأكثر منها، لغالبية الأندية الأخرى، وكأن نادي الاتحاد هو المعني وحده بالعقوبات، في حين تقوم جماهير نادي الاتحاد بالحضور الغفير والدعم الكبير للمنافسات وتضيف عليها الشيء الكثير، وأصبحت مضرب الأمثلة في العالم العربي وقارة آسيا، رغم ما يتعرض له النادي من ظلم وقرارات تعسفية.

ويؤكد مجلس إدارة النادي بأنه يمتلك ما يثبت الأخطاء المتعددة لاتحاد الكرة وأن إدارة النادي بإمكانها أن تقدمها مباشرة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بما فيها من أشياء في غاية الخطورة لن يقف أمامها الفيفا موقف المتفرج كما يفعل اتحاد كرة القدم، ولكن من خلال ثقتنا وتقديرنا واحترامنا للمرجعية الرياضية في المملكة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز، فإن المجلس سيرفع كافة الأحداث بإثباتاتها إلى سموه بصفته رئيس اللجنة الأولمبية والمسؤول الأول عن المنافسات الرياضية بمختلف ألعابها، وكلنا ثقة في عدله وإنصافه، وأن نادي الاتحاد سيحصل على حقوقه من ما يتعرض له من اتحاد الكرة ولجانه، سعيًا إلى منافسات شريفة تحقق العدل بين جميع الأندية على حد سواء .

رابطة دوري المحترفين توضح : اعدنا احتجاج الاتحاد
على نتيجة مباراة القادسية للجنة الاستئناف بعد الدراسة

اصدرت رابطة دورى المحترفين امس بيانا صحفيا حول احتجاج نادى الاتحاد على نتيجة مباراته امام القادسية وجاء البيان على النحو التالي:
إلحاقاً لبياننا الصادر بتاريخ 1437/5/27 هـ الموافق 2016/3/7 م , بشأن قرار لجنة الإستئناف بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم رقم (23) والمتعلق باحتجاج نادي الاتحاد بشأن نتيجة مباراته أمام القادسية فأن الرابطة توضح بأنها قامت بمراجعة كافة الوثائق والمستندات المتعلقة بالموضوع ودراستها من كافة الجوانب النظامية والقانونية .. وتم ظهر امس .. إرسال رد الرابطة الى لجنة الإستئناف بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم لإتخاذ اللازم.

عودة عسيري وريفاس ومونتاري تنعش الاتحاد

من المتوقع أن تشهد تشكيلة الاتحاد في مواجهة غد أمام النصر الإماراتي عودة المدافع أحمد عسيري الذي فقده الفريق في المباراة الدورية الأخيرة أمام الوحدة كذلك الحال للمحور الغاني سولي مونتاري الذي لديه عقوبة انضباطية داخلية بالإضافة إلى المحترف الفنزويلي ريفاس الذي كان يعاني من اصابة في العضلة الضامة.

وقد شارك في التدريبات الجماعية فيما لم تتضح مشاركة النجم جمال باجندوح بعد الإصابة في عضلة الفخذ الأمامية والتي حرمته من المشاركة في اللقاء الماضي.

الاتحاد يصعد احتجاجه ضد حكام الوحدة

تصاعدت حدة الاحتجاج الاتحادي على ما وصفوه بالظلم التحكيمي الذي تعرض له الفريق الأول لكرة القدم في ناديهم خلال مباراته أمام الوحدة أول من أمس، ضمن منافسات الجولة الـ20 لدوري عبداللطيف جميل للمحترفين، مؤكدين أن ما حدث امتداد لسلسلة تجاوزات اتحاد الكرة تجاه ناديهم، وذلك عبر بيان أصدرته إدارة النادي أمس. واعتبر البيان الأخطاء التي وقع فيها طاقم الحكام حسب وصفه4 بغير العادية والمؤثرة في نتيجة المباراة، سواء في عدم احتساب 4 ركلات جزاء صحيحةـ حسب البيان ـ أوهدف الوحدة الأول الذي وصفه البيان بغير الصحيح، إضافة إلى أن الحكم تعامل باستفزاز مع لاعبي الاتحاد طوال المباراة.

وتساءل المجلس: كيف تم إسناد مباراة مهمة للاتحاد وهو ينافس على صدارة الدوري، والوحدة الذي يسعى بكل قوة للابتعاد عن المنافسة على الهبوط إلى حكم درجة ثانية غير مؤهل لقيادة مباراة بهذه الأهمية.

وتطرق مجلس الإدارة في بيانه إلى ما يتعرض له الاتحاد من قرارات متواصلة من بعض لجان اتحاد الكرة، مشيرا إلى قضية احتجاج النادي على مباراته أمام القادسية وأنه يتم تناقلها من لجنة إلى أخرى دون أن يُفصل فيها، وإيقاف لاعبه الغاني سولي مونتاري، مستغربا العقاب الذي صدر بحق النادي من قبل لجنة الانضباط بسبب تأخر الفريق دقيقتين، في وقت يتم تجاهل هاتين الدقيقتين وأكثر منهما، لغالبية الأندية الأخرى، وكأن الاتحاد هو المعني وحده بالعقوبات. وشدد مجلس الإدارة على أنه يمتلك ما يثبت الأخطاء المتعددة لاتحاد الكرة وأن إدارة النادي بإمكانها أن تقدمها مباشرة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بما فيها من أشياء في غاية الخطورة لن يقف أمامها الفيفا موقف المتفرج كما يفعل الاتحاد السعودي.

عودة ريفاس تنعش الاتحاد.. وبعثة النصر تصل جدة

تنفس الروماني فيكتور بيتوركا مدرب الاتحاد الصعداء بعودة المهاجم الفنزويلي ريفاس، ولاعب المحور جمال باجندوح بعد الإصابتين اللتين لحقتا بهما مؤخرًا، حيث شاركا في التدريبات الجماعية التي أٌقيمت مساء أمس بمقر النادي تحضيرًا لملاقاة النصر الإماراتي غدًا الثلاثاء ضمن الجولة الثالثة من دوري أبطال آسيا في المباراة التي سيحتضنها ملعب مدينة الملك عبد الله الرياضية بجدة، وستشهد مشاركة أحمد عسيري ومونتاري اللذين غابا محليًا بداعي الإيقاف، فيما سيفتقد الفريق للاعبين فهد المولد وعبد الرحمن الغامدي الموقوفين آسيويًا، بينما أظهرت نتيجة الفحص الطبي للاعب محمد أبو سبعان تعرضه لكدمة في أسفل الظهر، وسيحتاج للراحة حتى يتماثل للشفاء، وبالتالي غيابه عن مواجهة الغد.

وكان بيتوركا قد عقد اجتماعًا مطولًا باللاعبين قبل تدريب أمس، كشف خلاله الأخطاء التي ارتكبوها في المباراة الماضية أمام الوحدة، وضرورة تصحيحها قبل مواجهة الغد، وقد طلب المدرب من اللاعبين التواجد عند الساعة التاسعة من صباح اليوم لانطلاق التدريب الأخير الذي يسبق اللقاء، وسيدخل الفريق معسكرًا اليوم في أحد فنادق جدة بعد التدريب مباشرة.

من جهة أخرى قام مدافع فريق التعاون طلال عبسي بزيارة للنادي أمس، والسلام على زملائه اللاعبين وتحفيزهم للقاء النصر الإماراتي.
على صعيد آخر وصلت بعثة فريق النصر أمس إلى جدة برئاسة عبد الله بوعميم عضو مجلس الإدارة المدير التنفيذي للنادي، وضمت 24 لاعبًا.
وتقرر عقد المؤتمر الصحفي لمدربي الفريقين ظهر اليوم بمقر نادي الاتحاد، بجانب عقد الاجتماع الفني للمباراة.

بيتوركا يعالج السلبيات بالنصر

طوى مدرب فريق الإتحاد ملف مباراة الوحدة في دوري جميل للمحترفين، والتي خسر الفريق نتيجتها بهدفين مقابل لاشيء، وحرص على معالجة الأخطاء السلبية التي أسهمت في خسارة مباراة الوحدة، والعمل على تلافيها قبل لقاء النصر الإماراتي غدا، ضمن دور المجموعات في البطولة الآسيوية، هذا وسينهي الفريق الإتحادي تحضيراته الفنية للقاء النصر الإماراتي، حيث سيضع المدرب بيتوركا اللمسات الفنية النهائية على التشكيلة الأساسية في الحصة التدريبية الأخيرة اليوم، هذا وسيغيب اللاعب فهد المولد الموقوف بقرار انضباطي من قبل الاتحاد الآسيوي، ومن المتوقع أن يغيب أيضا الثلاثي ريفاس، وجمال باجندوح، ومحمد أبوسبعان، وقصي الخيبري للإصابة، هذا ومن المتوقع أن يعود للقائمة الأساسية المدافع أحمد عسيري، والغاني مونتاري، واحتمالية عودة اللاعب عبدالرحمن الغامدي، ويهدف المدرب الاتحادي لتحقيق الفوز، وتعزيز حظوظ فريقه في المنافسة على خطف إحدى بطاقتي التأهل لدور الستة عشر في البطولة الآسيوية. في المقابل يختتم فريق النصر الإماراتي تجهيزاته الفنية للقاء الاتحاد غدا، بأداء حصة تدريبية أخيرة على أستاد الجوهرة بجدة مساء اليوم، والذي سيحتضن اللقاء المرتقب، هذا ويتطلع فريق النصر الإماراتي لتحقيق الفوز والظفر بنقاط المباراة، واستغلال ظروف العميد الذي يعاني الإرهاق من جراء تعدد المباريات المحلية والقارية. من جهة أخرى يعقد مدربا الفريقين مؤتمرا صحافيا ظهر اليوم لتسليط الضوء على جاهزية الفريقين للقاء الغد الهام في مسابقة دوري أبطال آسيا.

المهنا يؤكد بأنه لم يسمع كلمة «حاقد»
أحداث الاتحاد على طاولة «هاورد»

من المنتظر أن تصدر لجنة الانضباط غرامة مالية بحق رئيس نادي الاتحاد إبراهيم البلوي بعد سخريته من الحكام ووصفهم بحكام الدرجة الثانية في برنامج (اكشن يا دورى)، ووصف رئيس لجنة الحكام عمر المهنا بـ«الحاقد» على نادي الاتحاد من خلال تكليف حكام لا يفقهون في التحكيم، وأقر البلوى بخطئه بعدم المطالبة بحكام أجانب لانشغاله في مباريات البطولة الآسيوية. وفي السياق نفسه رفض رئيس لجنة حكام كرة القدم عمر المهنا الرد على رئيس نادي الاتحاد إبراهيم البلوي، وذلك خلال رده على سؤال لـ«عكاظ»، وقال: «لم أسمع تصريحه حتى أرد عليه، ومن طبعي عدم الرد إلا في حاله سماعي بنفسي ماذا قال». وحول اعتراضات نادي الاتحاد على حكام لقاء الاتحاد والوحدة والأحداث التي صاحبت اللقاء من اعتراضات ووجود ثلاث ضربات جزاء للاتحاد قال: «سيتم دراسة ذلك خلال الاجتماع الشهري مع مدير دائرة الحكام وتوضيح جميع الأحداث التي صاحبت اللقاء». يذكر أن المحلل والخبير التحكيمي محمد فودة أقر بوجود ثلاث ضربات جزاء صحيحة للاتحاد وضربة جزاء للوحدة.

الاتحاد للاتحاد: تحكمكم أهواؤكم وليست الأنظمة

أسفت إدارة نادي الاتحاد على المستوى الهزيل للتحكيم في مباراة الاتحاد والوحدة ضمن الجولة الـ20 من دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين. مؤكدة أن الأخطاء التي ارتكبها طاقم التحكيم بقيادة الحكم سلطان الحربي (درجة ثانية) لم تكن عادية، وأثرت على نتيجة المباراة. فأربع ركلات جزاء من الأخطاء العشرة التي توجب احتساب ركلة جزاء تجاهلها الحكم، إضافة إلى أن هدف فريق الوحدة الأول لم يكن صحيحا، فضلا عن أخطاء للاتحاد أمام مرمى الفريق المقابل أصر الحربي على عدم احتسابها، ورفض في الوقت نفسه استخدام البطاقات مع الألعاب الخشنة التي تعرض لها لاعبو الفريق الاتحادي. متناسيا دوره في حماية اللاعبين. إضافة إلى ذلك فإن الحكم تعامل باستفزاز مع لاعبينا طوال المباراة، وسعى إلى إخراجهم من أجواء اللقاء وأخذ المباراة إلى منحى آخر آثار حفيظة الوسط الرياضي في مجمله وليس الاتحادي فحسب.

جاء ذلك عبر البيان الرسمي الذي أصدرته إدارة نادي الاتحاد مساء أمس (الأحد) عقب الخسارة التي تعرض لها الفريق الكروي من أمام الوحدة بهدفين دون رد.

وأوضح البيان أن أحد مساعدي الحكم تعامل مع رئيس النادي باستفزاز غريب على مسمع من جميع الحاضرين، حيث قال بين الشوطين: «أبشر سنعطيكم حقكم بالكامل في الشوط الثاني»، مما يضع أكثر من علامة استفهام حيال ثلاثي التحكيم وموقفهم الواضح ضد نادي الاتحاد.

وتساءل المجلس عن كيفية إسناد مباراة مهمة لفريق ينافس على صدارة الدوري، وآخر يسعى للابتعاد عن المنافسة على الهبوط إلى حكم درجة ثانية غير مؤهل لقيادة مباراة بهذه الأهمية.

ويذكر مجلس الإدارة بما يتعرض له نادي الاتحاد من قرارات متواصلة من بعض لجان اتحاد الكرة، كقضية احتجاج النادي على مباراته أمام القادسية التي يتم تناقلها بين لجنة وأخرى دون أن يفصل فيها ما يؤكد الضعف الذي يعانيه اتحاد الكرة، والذي أوضح أن المنافسات الكروية تدار بالاجتهاد والأهواء ولا تحكمها الأنظمة واللوائح.

وفيما يخص الإيقاف الأخير للمحترف الغاني سولي مونتاري، فبعد أن ثبت للجنة الانضباط أن اللاعب تعرض لحركة غير أخلاقية من لاعب فريق الوحدة مهند فارسي «كما جاء في نص قرار عقوبة الأخير الصادر من لجنة الانضباط»، فإنه لا يمكن أن تتم المساواة بين الفعل وردة الفعل، وكان الأحرى باللجنة طالما أنها عاقبت اللاعب مهند فارسي، أن تلغي عقوبة مونتاري أو تخفضها لمباراة واحدة على أقل تقدير بما يتماشى مع الأنظمة واللوائح.

واستغرب المجلس العقاب الذي صدر بحق النادي من قبل لجنة الانضباط بسبب تأخر الفريق دقيقتين، في وقت يتم تجاهل هذه الدقيقتين وأكثر منها، لغالبية الأندية الأخرى، وكأن نادي الاتحاد هو المعني وحده بالعقوبات.

ويؤكد مجلس إدارة النادي بأنه يمتلك ما يثبت الأخطاء المتعددة لاتحاد الكرة وأن إدارة النادي بإمكانها أن تقدمها مباشرة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم بما فيها من أشياء في غاية الخطورة لن يقف أمامها الفيفا موقف المتفرج كما يفعل اتحاد كرة القدم، ولكن من خلال ثقتنا وتقديرنا واحترامنا للمرجعية الرياضية في المملكة صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله بن مساعد بن عبد العزيز، فإن المجلس سيرفع كافة الأحداث بإثباتاتها إلى سموه بصفته رئيس اللجنة الأوليمبية والمسؤول الأول عن المنافسات الرياضية بمختلف ألعابها، وكلنا ثقة في عدله وإنصافه، وأن نادي الاتحاد سيحصل على حقوقه من ما يتعرض له من اتحاد الكرة ولجانه، سعيا إلى منافسات شريفة تحقق العدل بين جميع الأندية على حد سواء.

الإصابة تبعد «أبو سبعان وخريص».. وشكوك حول مشاركة ريفاس
بيتوركا يفرض السرية قبل مواجهة النصر الإماراتي

بدأ مدرب فريق الاتحاد بيتوركا مباشرة التحضير لمواجهة فريق النصر الإماراتي بعد الخسارة أمام فريق الوحدة، وذلك من خلال التدريب الذي أجراه الفريق مساء أمس في النادي. وحرص المدرب قبل انطلاق التدريب على الاجتماع باللاعبين في معسكر النادي، وشرح الأخطاء الفنية التي ساهمت في الخسارة أمام فريق الوحدة، وفقدان النقاط الثلاث خلال هذه المباراة المهمة في مشوار الفريق بالدوري.

وقد شهدت التدريبات مشاركة المحترف الفنزويلي ريفاس، الذي سيتضح اليوم بشكل نهائي مشاركته في لقاء النصر الإماراتي من عدمها، بعد أن غاب عن المشاركة مع الفريق في المباريات الماضية بداعي الإصابة التي يعاني منها في العضلة الضامة. فيما سيعود اللاعبان الغاني مونتاري والمدافع أحمد عسيري للمشاركة ضمن التشكيل الأساسي، بعد أن غابا في اللقاء الماضي أمام الوحدة بداعي الإيقاف، وستمثل عودتهما قوة لخطَّي الدفاع والوسط الاتحاديَّيْن، بعد افتقادهما بشكل كبير في المباراة الماضية.

ومن جهة أخرى، فقد رصدت إدارة الاتحاد مكافأة مالية خاصة للاعبين في حال نجحوا في تحقيق الفوز في لقاء الغد أمام فريق النصر الإماراتي. ويأتي رصد هذه المكافأة التي ستكون بمبلغ كبير من أجل تحفيز اللاعبين معنويًّا لتقديم الأفضل خلال المباراة، وتحقيق الفوز والنقاط الثلاث.
وفي جانب آخر، فقد تأكد غياب اللاعب محمد أبو سبعان عن لقاء النصر الإماراتي بسبب الإصابة التي تعرض لها في الظهر خلال لقاء الوحدة الماضي؛ إذ فضل الجهاز الطبي إراحته لمدة خمسة أيام، على أن يقوم بعدها بعمل أشعة رنين مغناطيسي على موضع إصابته للتأكد من المدة التي يحتاج إليها للعودة للمشاركة مع زملائه اللاعبين في التدريبات الجماعية.

هذا، وقد تم منح المدافع عوض خريص راحة من التدريب بعد العارض الصحي الذي تعرض له في لقاء لوكومتيف الأوزبكي؛ وبالتالي سيغيب عن لقاء النصر الإماراتي غداً، وسيتم تجهيزه من الناحية اللياقية خلال فترة توقف الدوري المقبلة .