أخبار نادي الهلال اليوم الخميس 25-2-2016 بالصحف السعودية

أخبار نادي الهلال اليوم الخميس 25-2-2016 بالصحف السعودية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 25 فبراير, 2016

جمهور الزعيم في كل مكان ، زوارنا الأفاضل ، يسرنا في موفع TONEWS أن نُقدم لكم أخبار نادي الهلال اليوم الخميس 25-2-2016 ، حيث تتعرفون في هذا التقرير على آخر الاستعدادات والتحضيرات للمباراة المنتظرة أمام الاتحاد في كلاسيكو كرة القدم السعودية ، كما ننقل لكم تصريحات المدرب جورجيوس دونيس واللاعبين بعد التعادل 2-2 أمام فريق باختاكور الاوزبكي في بداية مشوار الزعيم بدوري أبطال آسيا .

بعد أن كان على وشك الانتصار
الهلال يخسر بالتعادل مع باختاكور الأوزبكي.. والأهلي يضع حداً لتعادلات الفرق السعودية

شراحيلي تسبب في هدفين

وضع الأهلي حداً للتعادلات وحقق أول فوز للفرق السعودية في دوري أبطال آسيا عندما كسب على أرضه وبين جماهيره ضيفه ناساف الأوزبكي بهدفين مقابل هدف محرزا أول 3 نقاط في مشواره.. وكان الهلال قد عاد من طشقند بتعادل أشبه بالخسارة عندما كان متقدما على بختاكور بهدفين لهدف إلى ما قبل النهاية بدقيقتين ليحرز الأوزبك هدف التعادل في مباراة لعبها الهلال وسط غيابات كثيرة.

الهلال × بختاكور

رفض الحارس خالد شراحيلي خروج فريقه منتصراً بعد أن تسبب في هدفين ولجا مرماه ليعود الهلال من طشقند بنقطة في أولى مبارياته في دوري أبطال آسيا بتعادله مع باختاكور الأوزبكي بهدفين لكل منهما وتعد تلك نتيجة جيدة قياساً بدخول الفريق الأزرق هذه المباراة وسط عدد كبير من الغيابات بين صفوفه نتيجة للإصابات التي استشرت في الفريق بعد نهائي كأس ولي العهد.

تقدّم الفريق الهلالي مرتين جميعها في الشوط الثاني بعد شوط أول سلبي كانت الأولى عن طريق ياسر القحطاني ومن ثم يوسف السالم إلا أن الفريق الأوزبكي استطاع التعادل مرتين من خطأين مشتركين بين الحارس والدفاع ليكون التعادل هو النتيجة التي انتهى بها اللقاء.

الشوط الأول

بدأ المدرب الهلالي دونيس المباراة بتشكيلة شهدت العديد من التغييرات عما كانت عليه في نهائي كأس ولي العهد نتيجة لتعدد الإصابات في نجوم الفريق، حيث لعب: بشراحيلي، البريك، كواك، كريري، شراحيلي، الشهراني ،الفرج، سالم، أدواردو، الشلهوب، القحطاني، فكانت بداية الفريق الهلالي جيدة من خلال تنويع الهجمات من الجهتين اليمنى واليسرى، قابلها فريق باختاكور الأوزبكي بالاعتماد على الكرات العكسية المرتدة التي تعتمد على السرعة وانطلاق لاعبيه من جهة الأطراف في محاولة لاستغلال تقدم الظهيرين في الهجمات الزرقاء، فكان التفوق الهلالي واضحاً خلال الربع الساعة الأولى لكنه بلا خطورة نتيجة للأسلوب الذي انتهجه الفريق الأوزبكي بالضغط على اللاعبين. الضغط الهلالي على الفريق الأوزبكي ظل قائماً وباحثًا عن منفذ للمرمى إلا أنه كان يواجه بجدار دفاعي، في الوقت الذي بدأ الفريق الأوزبكي يشكل خطورة على الفريق الهلالي بعد انقضاء نصف الشوط الأول فكاد أن يصل إلى المرمى من ركنية أبعدها كواك، رد أدواردو بتسديدة اعتلت العارضة، تلتها مطالبة هلالية بجزائية بعد عرقلة لأدواردو داخل المنطقة تجاهلها الحكم الأسترالي. أما أخطر كرات الشوط الأول فكانت في د38 بعد كرة أخطأ ياسر القحطاني في تسليمها لتتحول إلى هجمة مرتدة للفريق الأوزبكي الذي انفرد بها المهاجم مستغلاً سقوط كريري ليواجه شراحيلي الذي أبدع في التصدي لها تلتها مباشرة كرة مشابهة لها تخطى فيها المهاجم هذه المرة الحارس ولعبها في المرمى الخالي إلا أن كريري هو من أبعدها من على خط المرمى ركنية، فكانت هاتان الكرتان هما الأخطر في هذا الشوط الذي انتهى سلبياً.

الشوط الثاني

الشوط الثاني بدأه الهلال مهاجماً فسنحت له فرصة من كرة ثابتة أمسكها الحارس على دفعتين، وبقيت الأفضلية هلالية ميدانية مع استمرار الأسلوب الأوزبكي بالاعتماد على الكرات المرتدة، فكانت الخطورة الأولى الأوزبكية في هذا الشوط قد أتت من المهاجم الخطر سيرجييف الذي سدّد كرة مرت بجانب القائم، حركت تلك الكرة الفريق الأوزبكي الذي بدأت تحركاته تزعج

الهلاليين وإن لم تصل إلى الخطورة الحقيقية، فتكررت الركنيات للفريق الأوزبكي.

ياسر يسجّل للهلال

مع مرور الدقيقة الـ60 ومن كرة أساسها رمية تماس هلالية نفذها الفرج سريعة إلى الشلهوب الذي بدوره لعبها عرضية إلى القحطاني الذي لعبها مباشرة في المرمى الأوزبكي رغم مضايقة الدفاع هدفاً هلالياً أول. ليدفع دونيس بعطيف بديلاً للشلهوب لتأمين مناطقه الدفاعية أكثر، وعاد الهلال ليضيف الهدف الثاني بكرة أبدع فيها البريك وبحركة جميلة لعبها إلى سالم الذي حولها عرضية أرضية سددها إدواردو لترتد من العارضة إلى ياسر الذي لعبها برأسه اعتلت العارضة، ليتجاهل الأسترالي جزائية هلالية بعدما أخطأ المدافع في إرجاع الكرة لحارسه فخطفها الشهراني إلا أن المدافع أعاقه أمام مرأى من الحكم الذي أشار باستمرارية اللعب.. تبعتها كرة هلالية جميلة تناقلها أكثر من لاعب لتصل لإدواردو الذي سددها وأبعدها الحارس ركنية.

الأوزبكي يعدلها

وسط الاندفاع الهلالي لتعزيز التقدم ومن كرة ميتة يخطئ خالد شراحيلي في تسليمها للاعبيه لتصل إلى المهاجم الأوزبكي الذي سددها مباشرة في المرمى الهلالي هدفاً عدّل به النتيجة 70 لتشهد الدقائق التي تلتها تفوقاً للفريق الأوزبكي الذي شكّل ضغطاً واضحاً على الهلال، ليعود الهلال من جديد لتهديد المرمى في أكثر من كرة، والذي عزَّزه دونيس بدخول يوسف السالم بدلاً من القحطاني فظل الهلال يحاول التقدم من جديد.

السالم يقدّم الهلال

الإصرار الهلالي للتفوق والتقدم جاء بالفعل مع مرور الدقيقة الـ84 بعد كرة هلالية قادها الفرج لعبها بينية إلى إدواردو الذي لعبها عرضية إلى السالم الذي لعبها في المرمى هدفاً هلالياً. حاول الهلال الاحتفاظ بالنتيجة وتجيير المباراة لصالحه إلا أن الفريق الأوزبكي يفاجئ الهلاليين بهدف التعادل مستغلاً خطأ مشتركاً بين الدفاع والحارس عندما سدّد خاشيموف كرة زاحفة تخطت المدافعين ومن تحت يد شراحيلي هدفاًً عدّل به النتيجة مرة ثانية لينتهي اللقاء بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.

الأهلي × ناساف

حقق الأهلي فوزاً مهماً على ناساف الأوزبكي بهدفين لهدف في افتتاحية مشوار الفريقين في دوري المجموعات لدوري أبطال آسيا، وذلك في اللقاء الذي جمع الفريقين مساء أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة. سجل للأهلي: محمد آل فتيل (2) عمر السومة ( 47)، سجل لناساف: ابديكسلوف (29).

بدأ لاعبو الأهلي اللقاء كما يجب عندما باغتوا الفريق الأوزبكي بهجوم سريع منذ الثواني الأولى للقاء أثمر عن تسجيل الهدف الأول عبر رأسية المدافع محمد آل فتيل الذي استغل ركنية حولها داخل الشباك (2)، وكان لهذا الهدف دوره في بث روح الحماس لدى لاعبي الأهلي الذين سيطروا على اللقاء وحاولوا كثيراً بفضل تحركات صانع الألعاب فيتفازيدس الذي زود الثنائي سراج والسومة بعدد من الكرات أمام المرمى لم تستغل بالطريقة الأمثل، فيما اعتمد الفريق الأوزبكي على الانكماش في مناطقه الخلفية والارتداد السريع باتجاه مرمى الأهلي مستغلاً الهفوات الدفاعية الكبيرة والفراغات الموجودة في عمق ملعب الأهلي والتي كاد أن يستغل إحداها عندما انفرد ابديكسولوف بالمرمى إلا أن الحارس المعيوف حرمه من تسجيل هدف التعادل. ومع اقتراب المباراة من نصف ساعة الأولى ارتكب محور الارتكاز وليد خطأ فادحا في التمرير استغله لاعب ناساف الأوزبكي لبناء هجمة سريعة واجه من خلالها ابديكسلوف المرمى ولم يتوان في إيداعها داخل الشباك مسجلاً هدف التعادل (29). ومع انطلاقة الشوط الثاني أجرى جروس أولى تبديلاته بدخول المؤشر بدلاً من محور الارتكاز باخشوين، وكان لهذا التغيير دوره الكبير في تحسن المردود الهجومي بعد تحول المقهوي لمساندة فيتفا في عمق وسط الملعب، ومن أولى الهجمات الأهلاوية مع انطلاقة الشوط الثاني نجح السومة في الارتقاء لكرة عرضية وأرسل رأسية قوية سكنت الشباك معلنة تقدم الأهلي بالهدف الثاني (47)، ليتحسن أداء الأهلي ويسيطر بشكل كامل على مجريات المباراة مع الإضافات العناصرية التي أحدثها جروس بمشاركة ماركينهو والجاسم في وسط الملعب، وهو ما منح الأهلي أفضلية أكبر ووصولاً مستمراً لمرمى ناساف ولكن كافة الهجمات المتاحة أمام المرمى لم يوفق السومة والمؤشر وسراج في تحويلها إلى أهداف لينتهي اللقاء بعد ذلك بانتصار أهلاوي بهدفين لهدف.

دونيس أراح الشمراني والزوري أمس بسبب الإجهاد العضلي
لا وقت للراحة في الهلال من أجل الكلاسيكو.. وعودة الرباعي انتظار
الهلال طوى صفحة الآسيوية ويبدأ الإعداد للكلاسيكو اليوم

وصلت بعثة فريق الهلال الكروي الأول إلى الرياض في وقت متأخر من مساء أمس قادمة من طاشقند على متن طائرة خاصة، بعد التعادل مع بختاكور الأوزبكي بهدفين لمثلهما، في المباراة التي جمعتهما ظهر أمس ضمن مباريات دور المجموعات من بطولة دوري أبطال آسيا.

وكان مدير الجهاز الفني المدرب اليوناني دونيس قد أراح بمباراة الأمس اللاعبين «ناصر الشمراني، عبدالله الزوري» نظير شعورهما بإرهاق عضلي بسيط، على أن يتقدما اللاعبين المشاركين في مباراة الاتحاد بعد غد ضمن مباريات دوري جميل للمحترفين. من جانبهم، واصل الخماسي المصاب «نواف العابد، محمد جحفلي، التون الميدا، خالد كعبي، ديقاو» برامجه التأهيلية واللياقية، إذ سيتحدد بمران اليوم المسائي إمكانية الاستعانة بالرباعي الأول بمواجهة الاتحاد، فيما تبدو فرص مشاركة ديقاو بالمباراة معدومة نظير حاجته لفترة تأهيل تصل إلى أسبوع. من جهته، أكد اللاعب ياسر الشهراني بأن فريقه فرط في فوز بالمتناول من أمام بختاكور عندما استقبل هدف الدقائق الأخيرة، وقال: تراجعنا بعض الشيء، وكان هنالك بعض العشوائية، ما تسبب في ولوج الهدف، نحمد الله أولاً وأخيراً، نقطة من خارج الأرض تعتبر جيدة في دور المجموعات، أمامنا الفرصة للفوز بمباراة الإياب وإن شاء الله سنفرح جماهيرنا بذلك. وعن ضغط المباريات الذي يواجهه فريقه أوضح: صحيح لعبنا نهائي قبل أيام ومن ثم مباراة آسيوية وسنستكمل بقية المنافسات في الفترة المقبلة، قد يتراجع العطاء بعض الشيء لكننا سنحرص على تحقيق أفضل النتائج بإذن الله.

جماهير احتشدت.. وفريق اعتاد التتويج وتحقيق الذهب
الهلال أظهر نواياه مبكراً.. والإدارة نجحت في الإعداد النفسي

كان من الطبيعي والمعتاد أن تخرج الجماهير «الزرقاء» والتي احتشدت في جنبات استاد الملك فهد الدولي بالرياض حاضرة نهائي كأس ولي العهد الأمين.. كان من الطبيعي أن تخرج سعيدة للغاية، وهي تشاهد فريقها المفضل يعزف على أرض الميدان سيمفونيته المعروفة والتي تتناغم مع هتافات تلك الجماهير وتستمر بعروض المتعة والجمال إلى أن تنتهي في منصة التتويج لتلامس الذهب الغالي في حكاية كانت فصولها الممتدة لشوطين كاملين غاية في الإبداع وتصور أرقى درجات الإمتاع

لقد حضرت جماهير الهلال بشكل كثيف للغاية ولا غرابة في ذلك فكان حقاً على الإدارة واللاعبين أن يشكروا هذا الحضور بطريقتهم الخاصة ويردون لهم الجميل بمثله، وهو ما ذكره رئيس النادي المثالي الأمير نواف بن سعد أو «وجه السعد» كما يحلو للعاشقين تسميته بذلك، ومن حقهم أن يفخروا ويتفاخروا برئيسهم الرائع وفريقهم البطل.. لقد قال الرئيس بأن من خلفه تلك الجماهير الغفيرة والعاشقة فلا بد أن يبذل الغالي والنفيس بحثاً عن سعادتهم وبهجتهم، وأن من حقهم أن يقدموا لهم الذهب والبطولات عربون محبة ووفاء.

كان الإعداد النفسي في الهلال لمواجهة الأهلي في النهائي رائعاً بكل المقاييس حيث تم تهيئة اللاعبين وتجهيزهم للتعامل مع المباراة بطريقة احترافية فتجلت الروح وبانت السيطرة الميدانية من أول الدقائق، بل كانت الأهداف حاضرةً مع الدقيقة الثانية، لتؤكد بشكل قاطع أن الهلال ماض نحو التفوق ومزيد من العطاء والتسجيل، ولم تمض دقائق طويلة حتى كرر الهلال زيارته لمرمى الأهلي بهدف تم إلغاؤه بداعي التسلل رغم تأخر ناصر الشمراني عن المدافع وانطلاقته السريعة خلف الكرة ليسجل الهدف، ولكن لاعبي الهلال لم يتأخروا عن تعويض الهدف الملغى بهدف آخر ظهرت فيه الكثير من جماليات الكرة بين الشمراني والعابد الذي ركنها زاحفة على يسار المسيليم لتعلن تقدم الهلال وأفضليته المطلقة على الشوط الأول والمباراة بشكل كامل وإعلان رغبته المبكرة بالتتويج، فيما كان الأهلي تائهاً لفترات طويلة ولم يفق من صدمة إبداع نجوم الهلال وتعاملهم الرائع مع مجريات المباراة بكامل تفاصيلها، بل كان من الواضح للمتابع الرياضي بأن الأمور تتجه نحو الفريق «الأزرق» وأن تحقيقه للبطولة مسألة وقت ليس إلا في ظل ما يشاهده من معطيات على المستطيل الأخضر والذي نثر فيه نجوم «الزعيم» مخزونهم المهاري والفني بكل دقة وإتقان.

دونيس يغيِّر قناعاته

تخلى المدرب دونيس عن بعض قناعاته التي ظل عشاق الهلال يطالبونه بالتخلي عنها، حيث فاجأ الجميع بالطريقة المثالية وهي 5 – 4 – 1 والتي من خلالها كان الفريق حاضراً بشكل يفوق الوصف ونجح في السيطرة على الميدان والتعامل مع مجريات المباراة وحسمها منذ وقت مبكر وسط ذهول مدرب الأهلي جروس ووقوفه موقف المتفرج على المظهر الذي كان عليه لاعبو فريقه وحالهم الفنية الباهتة، في حين كان مندهشاً من عطاء لاعبي الهلال وإبداعهم.

الشمراني يتجلى ويسجل

كعادته كان الشمراني نجماً في المباراة النهائية حيث وضع بصمته مع الدقائق الأولى بهدف جميل يدل على متابعته الدقيقة، فضلاً عن تسجيله هدفاً آخر تم إلغاؤه بداعي التسلل، كما ساهم بشكل مباشر في صناعة الهدف الثاني بطريقة جميلة وضعت العابد في مواجهة المرمى ولم يكتف «الزلزال» بذلك بل كان متحركاً في كل اتجاه وتسببت حركته الدائبة في خلق ثغرات واضحة في منطقة الظهر الأهلاوية الأمر الذي دفع بعض لاعبي الأهلي للتعامل معه بطريقة خشنة تسببت في سقوطه مصاباً في أكثر من لقطة.. كما أن جماهير الهلال تتفاءل بهدافها الكبير والذي تربطه علاقة حميمة بشباك الأهلي فقد اعتاد زيارتها والسلام عليها في الكثير من المناسبات منذ سنوات عديدة ولا يزال.

للمجد بقية

أعتقد بأن هذه البطولة المستحقة سوف تعطي الهلاليين من جهاز إداري وفني ولاعبين دافعاً نحو مضاعفة الجهد والبذل رغبة في تسجيل المزيد من المنجزات هذا الموسم، خصوصاً أن الفريق ما زال يتصدر قائمة ترتيب دوري جميل بكل جدارة ويمتلك جل مقومات الفريق البطل وتتكامل فيه عناصر القوة في الجوانب الإدارية والفنية والعناصرية.. كما أن جماهيره المحبة ارتفع سقف تطلعاتها وباتت تنتظر حسم الدوري وإعادته إلى عرينه الغائب عنه منذ أربعة مواسم.

الشهراني رمى أسباب التعادل على الارتباك
ياسر: أخطاؤنا كثيرة و«الزعيم» لم يلعب بمستواه

أكد قائد الهلال ياسر القحطاني أن فريقه لم يظهر بمستواه المعهود في لقاء باختاكور الأوزبكي وقال: “بمقياس مباريات دور المجموعات التعادل ايجابي بالنسبة لنا، لأن اللقاء خارج الأرض، وسنخوض لقاء مباراة إياب في الرياض وأعتقد أن عدم الخسارة شيء ايجابي، ولكن الأمر غير المرضي هو أننا كنا الاقرب للفوز وفرطنا به، على الرغم أن الفريق لم يلعب بمستواه أبدا، وكان لدينا الكثير من الأخطاء الفردية سواء على مستوى التمريرات الخاطئة او سوء التمركز، وأتمنى أن نعود في المباراة الآسيوية المقبلة في الرياض لتقديم المستوى المأمول وتحقيق النقاط الثلاث”.

من جانبه أكد المدافع ياسر الشهراني أن العودة بالتعادل تعد جيدة قياسا على ظروف اللقاء، وقال: “لم نستطع المحافظة على تقدمنا مرتين خلال اللقاء، سنلعب المباراة الثانية أمام باختاكور على أرضنا وسنسعى للتعويض وتحقيق النقاط الثلاث”.

وعن سبب عدم المحافظة على الفوز واستقبال هدف التعادل في آخر الدقائق قال: “مع تراجعنا للدفاع في الدقائق الأخيرة من اللقاء كان هناك ارتباك وأخطاء تسببت بهدف التعادل، وسنسعى جاهدين لتدارك هذه الاخطاء في المباريات المقبلة”.

وعن تأثرهم بضغط المباريات والغيابات قال: “من الطبيعي أن نتأثر بهذه الظروف وبضغط المباريات خلال مدة قصيرة خصوصا أننا لعبنا نهائيا قويا قبل أيام ثم دخلنا المعترك الآسيوي ولكن الشيء الإيجابي أن لدينا مجموعة كاملة من اللاعبين الجاهزين لجميع المشاركات”.

«الآسيوي» يطلب تهميش مواجهات الأندية السعودية والإيرانية إعلامياً

طالب الاتحاد الآسيوي لكرة القدم من جميع الاتحادات الأهلية بالقارة عدم التطرق اعلاميا لمواجهات الأندية السعودية امام الإيرانية عبر ايميل أرسل لجميع الاتحادات حمل تأكيدات أنه تحدد في اجتماع لجنة المسابقات للاتحاد القاري الذي عقد في العاصمة القطرية الدوحة الشهر الماضي أن اللقاءات تجري في ملاعب محايدة وسيكون يوم 15 مارس المقبل موعدا للاعلان عن المدن الآسيوية التي ستستضيف اللقاءات بعدما تم تأجيل هذه المواجهات إلى نهاية شهر أبريل وبداية شهر مايو المقبليين.

أخطاء شراحيلي جعلته يكتفي بنقطة التعادل
الهلال يفرط في الفوز أمام باختاكور

تعادل فريق الهلال مع مضيفه باختاكور الأوزبكي 2-2 في اللقاء الذي جمع الفريقين امس الأربعاء على استاد باختاكور المركزي بطشقند في افتتاح مباريات المجموعة الثالثة بدوري أبطال آسيا والتي تضم الى جانبهما الجزيرة الاماراتي وتركتور سازي الايراني.

الهلال كان الأقرب للخروج بنقاط المباراة الثلاث لولا الخطأ الذي وقع فيه حارس المرمى خالد شراحيلي في الهدفين اللذين دخلا مرماه خصوصا الهدف الأول ليعود الهلال بنقطة من خارج أرضه.

سجل هدفي الهلال ياسر القحطاني (59) والبديل يوسف السالم (86) فيما سجل لبختاكور سيرجييف (69) وكاشيموف (89). اختفى الهلال في الشوط الأول وتجلى في الثاني وقدم مباراة كبيرة رغم النقص الكبير في صفوفه وكان قريبا من الفوز.

دخل الهلال المباراة بغياب عدد من لاعبيه المؤثرين أبرزهم البرازيلي ديغاو وعبدالله عطيف وناصر الشمراني ونواف العابد والبرازيلي ايلتون ألميدا ومحمد جحفلي.

وعاد المدرب اليوناني جورجيوس دونيس لطريقته التقليدية 3/6/1 بضغط مبكر في ملعب باختاكور في الربع الساعة الأولى والتي سيطر فيها الهلال على أصحاب الأرض دون فاعلية على المرمى، سرعان ما تلاشت وأخذ باختاكور زمام المبادرة بالسيطرة على خط الوسط والانتشار السريع بالضغط على لاعبي الهلال وإغلاق المساحات بسرعة الارتداد لمناطقهم وتنظيم الهجمة المرتدة باللعب خلف المدافع أحمد شراحيلي والتي شكلت خطورة على مرمى الهلال في مناسبتين كان معها دفاع الهلال مفتوحا وطريقا سالكا للتسجيل إلا أن الحارس خالد شراحيلي تألق وتصدى لسيرجييف الذي كان في حالة انفراد تام بعد سقوط كريري (38) الذي عاد هو الآخر وأبعد هدفا من نفس اللاعب بكرة تجاوز بها الحارس شراحيلي ولعب الكرة في المرمى لكن كريري بفدائية خلص الكرة لركلة ركنية لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولم يتبدل حال الهلال مع مطلع الشوط الثاني حيث ظل على نفس سيناريو الشوط الأول كرات مقطوعة في الوسط وياسر القحطاني المهاجم الوحيد معزول بين دفاع باختاكور.

وكان الهلال على موعد مع هدف التقدم عندما حول محمد الشلهوب كرة عرضية على القائم الثاني حولها ياسر القحطاني برأسه في المرمى (59)، ليدخل عبدالله عطيف على حساب محمد الشلهوب، وفي الوقت الذي تحسن فيه أداء الهلال وكان قريبا من إضافة هدف ثاني عن طريق سلمان الفرج ارتكب حارس المرمى خالد شراحيلي خطأ فادحا كلف الهلال التعادل (69) عندما مرر الكرة للمهاجم الخطير سيرجييف بالخطأ لم يتوان في إيداعها الشباك هدفا أعاد أصحاب الأرض للمباراة، ليدخل يوسف السالم بدلا من ياسر القحطاني ويترجم أثمن فرص الهلال بمجهود رائع من سلمان الفرج الذي مرر كرة للبرازيلي كارلوس ادواردو داخل المنطقة الذي بدوره جهز الكرة عرضية أرضية أمام المرمى لدغها يوسف السالم في الشباك الأوزبكية هدفا ثانيا (86)، ولم يحافظ الهلال على تقدمه للمرة الثانية عندما سدد كاشيموف كرة من خارج المنطقة (89) مرت بين يدي خالد شراحيلي للمرمى ليتعادل الفريقان مع نهاية المباراة.

الجابر: من سابع المستحيلات أن أدرب النصر!!

أكد المدير الفني السابق للهلال ونجم الكرة السعودية سابقا سامي الجابر على استعداده لتدريب فريق الهلال مرة أخرى، مشيرا إلى أنه إن عُرض عليه أمر كهذا فلن يرفض إطلاقا ولكنه سيطلب ألا يتدخل أحد في عمله.

وأضاف الجابر خلال ظهوره في برنامج المتاهة على شاشة (إم بي سي) أنه وُلد بالعاصمة الرياض وعاش طفولته في بيت شعبي وكان والده رجلا عصاميا عمل بكثير من المهن من ضمنها سائق تاكسي وذلك كله من أجل تأمين حياة كريمة لهم.

وعن بدايته مع الهلال، أشار إلى أنه قيد اسمه في الهلال صغيرا لعشقه له، رافضا التسجيل بنادي النصر رغم ان شقيقه خالد كان ضمن صفوف فريقه، قائلا: «كنت أتعذر لمسؤولي النصر بأني مريض بالقلب كذبا لأتهرب منهم»، لافتا إلى أنه مع الهلال حقق كل البطولات وكل ما يتمناه، كونه يلعب لفريق كبير وخلفه جمهور عريض، معتبرا أن جمهور الهلال يمثل وحده نصف المجتمع وبقية الفرق تتشارك النصف الآخر.

وختم الجابر أن من الأشياء التي يستحيل أن يفعلها هي أن يغير قناعته ويدرب فريق النصر.

قائد الهلال : الأخطاء والضغط وراء نقطة بختاكور

أكد ثنائي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال ياسر القحطاني وياسر الشهراني أن الفريق يعاني كثيرا بسبب الضغط المتواصل في اللقاءات .

وقال القحطاني في تصريحات عقب المباراة :” كان هناك أخطاء في مباراة بختاكور ، لكننا قادرون على التعويض في مباراة العودة”

وأضاف الشهراني :” لم نتمكن من المحافظة على النتيجة ، قادرون على التعويض في مباراة العودة ، ضغط المباريات أثر علينا بشكل واضح

دوري أبطال آسيا : باختاكور يعادل الهلال في الرمق الاخير

رفض باختاكور الأوزبكي الخسارة من ضيفه الهلال لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي 2-2 ظهر يوم الاربعاء على ملعب باختاكور ضمن لقاءات الجولة الأولى لمنافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا بالعاصمة الأوزبكية طشقند , وكان الهلال البادئ بالتسجيل عن طريق ياسر القحطاني في د 60 بعد ان استغل كرة عرضية من الشلهوب ، وعادل باختاكور بعد خطا فادح من حارس الهلال خالد شراحيلي بعد ان مرر كرة بالخطا للمهاجم الاوزبكي بارديف الذي سددها قوية لتهز الشباك الهلالية في د 70 , وبعدها زج اليوناني دونيس بالبديل يوسف السالم الذي نجح في استغلال عرضية البرازيلي ادوارد ويلعب الكرة بقدمه ايسري في المرمي الاوزبكي في د 84 ، وقبل نهاية اللقاء نجح باختاكور بتسجيل التعادل بتسديدة من خارج منطقة الـ 18 عن طريق كاشيموف في د (89)‎، ليطلق الحكم صافرته بنهاية المباراة بالتعادل الايجابي .

الزعيم والعميد .. صراع يحدد ملامح البطل

تتجه الأنظار في الجولة المقبلة إلى ملعب الملك فهد الدولي بالرياض الذي يحتضن مواجهة فريقي الهلال والاتحاد السبت المقبل، في قمة مثيرة سيكون لها تأثير كبير في حسم بطولة الدوري هذا الموسم، وتكمن أهمية اللقاء إلى جانب كونه كلاسيكو الفريقين الأقوى محلياً والأكثر تنافساً، أرقام وحسابات المراكز الأولى، حيث اقترب الاتحاد كثيراً في الجولات الماضية من دخول صراع الصدارة ومزاحمة الأهلي والهلال.

فوز الاتحاد سيوصله إلى النقطة 39 وبفارق نقطة واحدة عن المتصدر الهلال، وأي تعثر آخر للهلال سيقرب الاتحاد من خطب اللقب الغائب عن خزائنه منذ موسم 2009.

وعلى الجانب الآخر فإن فوز الهلال سيريحه من مطاردة الاتحاد ويبقى له تجاوز الأهلي في الجولة الـ23 ليضمن بنسبة كبيرة خطف اللقب.
ويترقب الأهلاويون نتيجة هذه المباراة بشغف كبير، وتأمل جماهير الأخضر في تعثر الفريقين بالتعادل، حيث ستريحهم هذه النتيجة كثيراً، وتصبح الفرصة مواتية لهم لاعتلاء الصدارة.

دونيس: نستحق النقطة

أكد اليوناني جورجيوس دونيس مدرب فريق الهلال لكرة القدم، بعد التعادل مع باختاكور الأوزبكي 2/2 أمس على ستاد باختاكور في طشقند، ضمن الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في دوري أبطال آسيا، أن المباراة كانت متكافئة، وقال “حصل باختاكور على فرص جيدة في الشوط الأول ثم كنا أفضل في الشوط الثاني، وبالتالي استحققنا الحصول على نقطة”.

وأضاف “أنا الآن أفكر في لقاء الاتحاد السبت المقبل في الجولة الـ 18 دوري عبد اللطيف جميل، بعدها سنركز على مباراة الرد أمام باختاكور”.

في المقابل، قال نومون حسنوف مدرب باختاكور الأوزبكي “لعبنا أمام فريق قوي جدا، حيث إن مهاجمي الهلال على مستوى عال واستغلوا الأخطاء الصغيرة التي ارتكبناها لنتلقى الهدفين”.

وأضاف “تمتع فريقي بالثقة في الشوط الثاني، ولكن لو استغللنا الفرص التي سنحت لنا في الشوط الأول لكانت النتيجة مختلفة فقد لعبنا من أجل الفوز، وآمل أن نتمكن من تحقيقه أمامهم في السعودية”.

3 أخطاء تسببت في 3 أهداف آسيويا
نكبة الاتحاد والنصر والهلال .. «حراسهم»

إذا أردت أن تصنع الإنجاز، وتعتلي منصات التتويج، وتتوشح بالذهب، فلا بد أن يضم فريقك حارس مرمى مقتدرا ومتمكنا، يكون صمام أمان لمرماه، ومصدر ثقة لزملائه؛ لأنه ببساطة يعتبر نصف الفريق، على نحو ما كان يفعل محمد الدعيع الذي بفضل قدراته التي يتمتع بها وشخصيته القوية بين الخشبات الثلاث قاد فريقه الهلال والمنتخب السعودي للألقاب.

حارس المرمى في أي فريق بطل يجب أن يتمتع بمواصفات خاصة لا تتوافر في غيره، أن يكون ملء مكانه، وفي قامة المرمى الذي يحرسه، يتمتع بصفات القائد، ويبث الاطمئنان لزملائه من واقع قدرته على نظافة شباكه بما يملكه من إمكانات فنية وبدنية عالية. .. ولكن مع انطلاق مجموعات دوري أبطال آسيا، نالت حمى البدايات من حراس الاتحاد، النصر، والهلال، وبدل أن يكونوا حماة لمرماهم من أطماع الخصم، كانوا سببا في تمزيق شباكهم بأهداف مؤثرة، لعبت دورا كبيرا في ضياع نقاط مهمة ومعنويات أهم، بأخطاء غريبة لا يقع فيها حارس مبتدئ.

وبينما كان الاتحاد في طريقه للخروج بالنقاط الثلاث عبر فوز ثمين للغاية على مضيفه لوكوموتيف الأوزبكي، حيث كان متقدما بهدف حتى الدقائق الأخيرة، أبى حارسه عساف القرني، إلا أن يمنح أصحاب الأرض هدية بعد فشله في التعامل مع الكرة لتسقط من بين يديه أمام ساردور مارزيف الذي لم يتوان في إيداعها شباكه هدف تعادل (89).

ولم يكن عبد الله العنزي حارس مرمى النصر أقل كرما من سابقه، وهو الآخر أهدى دوستونبيك حامداموف مهاجم بونيودكور الأوزبكي، هدية من ذهب، ومنحه فرصة لا يحلم بها حتى من صانع ألعاب فريقه، عندما مرر له الكرة وهو خارج مرماه الذي عندما عاد إليه وجد الكرة تتهادى داخله (3)، ما جعل فريقه يعاني حتى آخر دقيقة من أجل التعادل الذي جاء بشق الأنفس 3/3. وبدل أن يتعظ خالد شراحيلي حارس الهلال بإخفاقات نظيريه السابقين، كرر نفس خطأهم، بل أعاد سيناريو العنزي بالكربون، عندما مرر الكرة بطريقة غريبة إلى أيجور سيرجييف مهاجم باختاكور الأوزبكي الذي لم يتردد في إيداعها شباكه هدف تعادل (70)، في وقت كان فيه فريقه متقدما بهدف ياسر القحطاني (60).

الهلال يفرّط بفوز ثمين على الأراضي الأوزبكية

فرط الهلال السعودي في فوز ثمين كان في متناوله واكتفى بالتعادل الايجابي بهدفين لهدفين مع باختاكور الأوزبكي, في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول لبطولة دوري أبطال آسيا لكرة القدم.

على ملعب باختاكور المركزي، كان الهلال في طريقه للخروج بالنقاط الثلاث للمباراة أمام مضيفه باختاكور الأوزبكي, بعدما تقدم بهدفين سجلهما ياسر القحطاني ويوسف السالم في الدقيقتين 60 و84, مقابل هدف أحرزه إيجور سيرجييف في الدقيقة 70 بعد انتهاء الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ولكن خاشيموف ديفرنوبك سجل هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة قبل الأخيرة من المباراة ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة.

وبدأ الهلال المباراة بتشكيل مكون من خالد شراحيلي في حراسة المرمى, وأحمد شراحيلي, سعود كريري, كواك تاي هي, ياسر الشهراني, محمد البريك في الدفاع, وسلمان الفرج, محمد الشلهوب, سالم الدوسري, كارلوس ادواردو في الوسط, وفي الهجوم وحيداً ياسر القحطاني.

وقد اجرى مدرب الفريق اليوناني دونيس عدد من التبديلات في الشوط الثاني, حيث اشرك عبدالعزيز الدوسري بديلاً لسالم الدوسري, وعبدالله عطيف عوضاً عن محمد الشلهوب, ويوسف السالم الذي حل بديلاً عن ياسر القحطاني.