أخبار الاتحاد اليوم الأحد 1-5-2016 بالصحافة السعودية الرياضية

أخبار الاتحاد اليوم الأحد 1-5-2016 بالصحافة السعودية الرياضية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 1 مايو, 2016

جماهير العميد ، زوارنا الأفاضل في موقع لاين نيوز ، نُقدم لكم أخبار نادي الاتحاد اليوم الأحد 1-5-2016 ، حيث تتعرفون على أهم ما جاء بالصحافة السعودية الرياضية عن الاتحاد ، وذلك بعد الخسارة أمام النصر بنتيجة 1-3 في نصف نهائي كأس الملك ، حيث ننقل لكم أبرز الردود والتصريحات من المحللين والنقاد الرياضيين .

تأهل لملاقاة الأهلي على كأس الملك
النصر للنهائي طل.. وسوء الإتي ما له حل

حقق فريق النصر فوزا سهلا على مستضيفه الاتحاد بنتيجة 3-1 تأهل من خلاله إلى المباراة النهائية لكأس خادم الحرمين الشريفين، في المباراة التي جمعتهما أمس على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، وفاجأ الفريق الاتحادي جمهوره بمستوى غير مقنع لا يليق بأهمية المباراة.

وشهدت مجريات الشوط الأول أداءً سريعا من الفريقين، في أسلوب خلا من التحفظ، إذ تبادل الفريقان الهجمات والبحث عن أهداف، ونجح لاعبو فريق النصر في فرض أسلوبهم الفني مسجلين أفضلية نسبية عن مستضيفهم في هذا الشوط، ساعدهم في ذلك التنظيم الذي كان عليه لاعبو خط الوسط المتواجد فيه كل من الجبرين والفريدي وغالب ويحيى، بعدما أجادوا التمرير القصير المتقن.

وسنحت للفريق النصراوي فرصتان، إذ أخفق يحيى في تنفيذ سليم للكرة الثابتة من على رأس المنطقة، وأهدر الفريدي فرصة ثمينة كانت مهيأة للتسجيل في الدقيقة العاشرة، وشعر الاتحاديون بخطورة الفريق المنافس ليبدأ في محاولات هجومية يقودها فهد المولد ومارتن، وكاد الاتحاد أن يسجل هدف التقدم عن طريق مختار فلاتة من انفراد تام لو لا إنقاذ عبدالله العنزي لمرمى النصر (18).

وجاء الرد السريع من الفريق النصراوي بعدما أضاع نايف هزازي فرصة هدف بعد تلقيه كرة زميله إبراهيم غالب، وتدخل حارس مرمى الاتحاد عساف القرني في الوقت المناسب بعد أن أخفق مدافعو فريقه في تطبيق «مصيدة التسلل»، وشكلت تحركات لاعبي النصر تهديدا لمرمى الاتحاد لا سيما وأن الفريدي ويحيى وهزازي استثمروا حالة الارتباك التي كان عليها عدد من لاعبي العميد ليعتمدوا على الضغط على مستحوذ الكرة والتركيز على أخطاء أصحاب الأرض.

ونجح اللاعب شائع شراحيلي من تسجيل هدف النصر الأول بعدما أخطأ المدافع زياد الصحفي في إبعاد الكرة ليقتنصها هزازي والشهري وتمريرها لشراحيلي أسكنها الشباك (42)، وأهدر ريفاس برأسية فرصة إدراك التعادل للاتحاد حين وصلته كرة على خط الستة اعتلت العارضة.

ومع مطلع الشوط الثاني أجرى المدرب بيتوركا تبديلا بإشراك قصي الخيبري بدلا عن مونتاري وظهرت بجلاء رغبة الاتحاديين في معادلة الكفة في ظل التراجع الكلي للاعبي النصر لمنتصف ملعبهم ما أعطى أفضلية في الاستحواذ للفريق الاتحادي الذي سنحت له ثلاث فرص حقيقية في الدقائق العشر الأولى عن طريق مختار وفهد ومارتن.

وسعى بيتوركا لتفعيل دور لاعبي الوسط لكن بقراءة خاطئة وإجراء تغيير كلفه الكثير باستبدال المهاجم مختار وإشراك أحمد الناظري، هذا التبديل لم يُغيّر في أسلوب الاتحاد فنيا أو سيطرة ميدانية بل أعطى للنصر الأفضلية، وسدد مارتن كرة مرت بجوار القائم الأيسر، ومن هجمة مرتدة سريعة قادها نايف هزازي تمكن أحمد الفريدي من إضافة الهدف الثاني للنصر (62).

وكاد الفريدي أن يضيف الهدف الثالث لو لا تصدي عساف لتسديدته، في حين حرمت عارضة النصر، الفريق الاتحادي من تقليص الفارق بعد تصويبة من ريفاس، وسيطر النصراويون على مجريات الدقائق المتبقية بفاعلية، إذ طغت العشوائية على الأداء الاتحادي، وقضى إبراهيم غالب على آمال الاتحاديين برأسية اقتنصها وسط غفلة من دفاعات الاتحاد محرزًا الهدف الثالث (69)، استمر التفوق النصراوي بحثا عن زيادة الغلة من الأهداف، إلا أن سان مارتن قلص الفارق بتسجيله هدفا للاتحاد (90).

الجماهير: الفريق هزيل بأخطاء الإدارة وتخبط المدرب واللاعبين

انتقدت جماهير الاتحاد رئيس النادي إبراهيم البلوي بعد ظهوره في لقطة تلفزيونية وهو يتحدث بهاتفه الشخصي في حديث باسم، بالرغم من تأخر الفريق الأول بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، وقالت الجماهير الاتحادية إن هذه اللقطة تظهر اللا مسؤولية لدى البلوي.

وعبرت الجماهير الاتحادية عن سخطها إزاء المستوى الذي ظهر به الفريق، محملة إدارة النادي والجهاز الفني واللاعبين مسؤولية الخروج بالنتيجة المخيبة للآمال، والمستوى الهزيل الباهت.

وهاجمت الجماهير عبر مواقع التواصل الاجتماعي إدارة النادي والمدرب بيتوركا واللاعبين، مطالبة برحيل الإدارة وتغيير الجهاز الفني ودعم الفريق بلاعبين مميزين يصنعون الفارق ويغيرون من الواقع المؤلم الذي وصل له الاتحاد.

وقالت الجماهير إن لم يكن هناك تطور في مستوى الفريق ولا مسؤولية من الإدارة واللاعبين والجهاز الفني فعليهم ترك الساحة لمن يستحق ويصنع الفارق، فإبراهيم البلوي أثبت فشله في رئاسة الفريق دون تحقيق أي إنجاز، وبالتخبط الإداري الذي لمسناه.

وتساءلت الجماهير عن الأمور المالية التي أثيرت قبل لقاء الأهلي، هل تم حلها من قبل الإدارة الاتحادية قبل مواجهة النصر لإنقاذ الموسم ؟، فإن لم يكن هناك تحرك لحل الأمور المالية فهذا يعني أن الإدارة افتقدت للتخطيط السليم وحل المشكلات حتى يتم للفريق السير في الطريق الصحيح وتحقيق البطولات.

قالا لـ«المدينة»: الاتحاد مدرب بدون تكتيك ولاعبون بلا قتالية
غراب وفوال: نادينا جملة أخطاء إدارية وفنية وعناصرية

حمّل قائدا فريق الاتحاد السابقان عبدالله غراب وعبدالله فوال اللاعبين والجهاز الفني والإدارة الاتحادية مسؤولية الخروج على يد النصر بثلاثية من كأس خادم الحرمين الشريفين.

في البداية يقول غراب: اللاعبون مستهترون، فكيف ستحقق نتيجة بهذه الروح الانهزامية، ظهروا بلا قتالية داخل الملعب وبلا روح، وعلى المستوى الفني لم يكن هناك تكتيك واضح فلم أشاهد جملة تكتيكة فنية واحدة، بصراحة هذا الفريق أولمبي ولا يصلح لأن يكون فريقًا أول، لأنه افتقد الطموح ولن يحقق للجماهير الاتحادية أي طموح، هدف النصر الأول جاء نهاية الشوط الأول وتوقعنا ردة فعل إلا أن الشوط الثاني كأنه لا يعني للاعبين شيئًا.

وأضاف على الجانب الفني أخطأ بيتوركا عندما أخرج مختار فلاتة المهاجم في وقت كان فيه متأخرًا في النتيجة، كما أن الأطراف من الناحية الهجومية والدفاعية صفر، أما دفاع الفريق فحدث ولا حرج، والثقة الزائدة عن اللزوم سببت الكثير من الأخطاء والخطورة على مرمى عساف القرني.

واتفق عبدالله فوال قائد الاتحاد السابق مع هذا الرأي، وزاد عليه قائلًا النتيجة والمستوى الهزيل يتحمله الجميع الإدارة واللاعبون والجهاز الفني، لم أرَ الاتحاد بهذا السوء والمستوى كان هابطا جدًا، والضحية الجماهير الاتحادية وعشاق نادي الاتحاد.

وأضاف الخسارة واردة في كرة القدم، ولكن بمستوى ردئ يتحمل منه الجهاز الفني جزءًا كبيرًا ويتحمل اللاعبون جزءًا أكبر، أيضًا الإدارة من ناحية الصمت على الأخطاء التي تكررت، كتبديل مختار فلاتة الخاطئ وعدم مناقشة المدرب في أخطائه المتكررة، أيضًا ظهر اللاعبون بلا روح ولا قتالية، ومع كامل احترامي للنصر فهو ليس بذلك المستوى الذي يجعله يفوز عليك بثلاثة أهداف في نصف نهائي، ومعالجة الأخطاء يكون من الأساس بيتوركا لديه أخطاء كخروج مختار في مباراة نصف نهائي وأنت متأخر بهدف، ولديك دفاع يعاني من سنوات، ومدافعو خبرة كأسامة المولد لم يساعد نفسه للعودة ليحل بعض الخلل في هذا المركز، ويعتبر أفضل من الموجودين حاليًا لو كان في وضعه الطبيعي ومستواه المعروف عنه.

وتابع انتقاده قائلًا: اللاعبون يجب أن يتركوا كل مشاكلهم خارج ملعب المباراة ليمارسوا اللعبة التي يعشقونها، ويدخلون أرض الملعب بتركيز عالٍ على المباراة، فليس بهذا المستوى تلعب مباراة في دور هام ومباراة كؤوس، وتقديم كل ما تملك داخل الملعب لأن اللاعب مسؤول داخل الملعب عن نفسه وتحركاته، ويجب عليه كمحترف أن يعرف متى وكيف يتحرك ويتمركز ويمرر، فالعقوبات التي تفرضها الإدارة والجهاز الفني بالتحويل للأولمبي ليست رادعة، وإنما الحسم من راتب اللاعب ومن إجمالي قيمة عقده.

واختتم حديثه بقوله دفاع الاتحاد لو لعب أمام فريق درجة ثانية سيسجل بهذا المستوى الباهت، طريقة لعب افتقدت للمنطقية ولم يستغل عامل الأرض والجمهور مع الأسف.

إعلام الاتحاد: من ينقذ النادي
تنشد عن الحال هذا هو الحال..كيف ما شفته

فجرت خسارة الاتحاد مساء أمس (السبت) أمام النصر، الأوضاع داخل البيت الاتحادي، وأشعلت فتيل الانتقادات حيال إدارة النادي برئاسة إبراهيم البلوي الذي يستعد لترشيح نفسه لفترة جديدة في رئاسة النادي والجهاز الفني بقيادة المدرب الروماني بيتوركا وبعض اللاعبين، حيث عبر الإعلاميون الاتحاديون عن غضبهم لخروج الفريق هذا الموسم خالي الوفاض بعد أن كانت تتأمل في تحقيق بطولة كأس الملك.

ومما زاد أوجاع الاتحاديين الأوضاع المالية التي يعيشها النادي من ديون متراكمة ساهمت في حرمانه من الاستفادة من اللاعبين الأجانب المميزين، فقد طالب رئيس تحرير صحيفة (النادي) محمد البكيري من رئيس الاتحاد إبراهيم البلوي أن يكون أكثر تفاعلا من خلال تغريدته على حسابه الشخصي، بينما طالب جمال عارف بتدخل رجالات الاتحاد متمنيا أن يتقدم أحد لينقذ النادي من حالة كارثة مقبلة -على حد وصفه-.

وحمل طارق الشامخ عضو مجلس إدارة سابق، المسؤولية لرئيس النادي إبراهيم البلوي بالدرجة الأولى واللاعبين ثانيا، أما عادل عصام الدين وصف أداء الاتحاد بالأسوأ هذا الموسم.

.. والجماهير يطالبون بـ«رأس» بيتوركا

طالبت جماهير الاتحاد إدارة النادي عدم استمرار المدرب بيتوركا بعد الأخطاء الفنية التي ساهمت في خروج العميد خاسرا من فريق النصر ومغادرته بطولة كأس الملك للموسم الحالي، وحملت المدرب بيتوركا الخسارة في ظل دخوله اللقاء بتشكيلة لا تتناسب مع المباراة وعدم احترام الخصم، وناشدت برحيل المدرب عاجلا في ظل عدم قدرته على تقديم الفريق الاتحادي بالصورة الفنية التي تؤهله للمنافسة على البطولات المحلية.

من جانب آخر، قالت الصحف الرومانية إن المدرب بيتوركا أصبحت بينه وبين الاستمرار في نادي الاتحاد أيام معدودة في ظل عدم استطاعته قيادة الاتحاد لتحقيق البطولات، وعقب خسارة الأمس يعتبر الفريق السعودي لم يحقق أي بطولة محلية.

هذا وتشير المصادر إلى أن مصير المدرب الروماني أصبح محسوما برحيله بعد أن فشل للمرة الثانية في تحقيق أي منجز مع العميد.

جماهير الفريقين يحتفلون بـ«نورهم» في «الجوهرة»

رددت جماهير الاتحاد والنصر في اللقاء الذي جمع الفريقين أمس، على ستاد (الجوهرة) بجدة، ضمن دور الأربعة في بطولة كأس الملك اسم الكابتن محمد نور في المدرجات عند الدقيقة (18) تعبيرا عن ابتهاجهم وحبهم وعشقهم للاعب الذي عاد للملاعب مجددا بعد قرار لجنة الاستئناف برفع الايقاف عنه.

وتواجد القائد محمد نور في مدرجات استاد الجوهرة وساند فريقه بقوة وتفاعل مع مجريات المباراة.
الجدير بالذكر أن محمد نور سبق أن لعب للنصر وحقق معه بطولتي العام قبل الماضي.

تجاوزات مدرج العميد على طاولة «الانضباط»

من المتوقع أن تصدر لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم غرامة مالية بحق نادي الاتحاد قد تصل إلى 200 ألف ريال؛ نظير ما قامت به جماهيره عقب خسارة فريقهم مساء أمس بثلاثة أهداف مقابل هدف وخروجه من منافسات كأس الملك برمي قوارير الماء تجاه لاعبي النصر بعد الهدف الثالث الذي ولج مرمى الاتحاد.

الجدير بالذكر، أن لجنة الانضباط سبق أن أصدرت عقوبات مالية بحق جماهير الاتحاد في أكثر من مباراة هذا الموسم.

البلوي يتهرب من الإعلام
ابتسامة ومكالمة الرئيس تغضبان جماهير الاتحاد

صبت جماهير الاتحاد جام غضبها على المستوى الهزيل الذي ظهر به اللاعبون أمام النصر خصوصا في الشوط الثاني ورمت قوارير الماء على ارضية الملعب الامر الذي أجبر حكم اللقاء إيقاف المباراه لإخراج هذه القوارير، فيما التزم رئيس الاتحاد ابراهيم البلوي مقاعد البدلاء ولم يتحرك ساكناً حتى اطلق صافرة الحكم نهاية المباراة.

وينتظر ان تصدر لجنة الانضباط بالاتحاد السعودي لكرة القدم عقوبة على نادي الاتحاد بسبب رمي جماهيره عبوات المياه وتغريم اللاعبين والمدرب بسبب امتناعهم عن التصريحات. واستغربت الجماهير ابتسامته العريضة التي انتشرت في وسائل التواصل الاجتماعي وهو يجري مكالمة هاتفية على الرغم من ان فريقه متأخر بنتيجة 3-1 مفسرة ذلك بعدم اكتراثه بالخسارة.

ورفض البلوي التعليق على الخسارة، ملتزما الصمت على الرغم من محاولات وسائل الاعلام معرفة أسباب ظهور اللاعبين بمستوى ضعيف الا أنه تجاهل جميع الأسئلة التي طرحت عليه وفضل الخروج من الملعب.‬

من جهته اعتذر المدير الفني للاتحاد فيكتور بيتوركا عن حضور المؤتمر الصحفي بعد الخسارة والمستوى الفني السيء الذي ظهر به فريقه، ورفض اللاعبون التصريح لوسائل الإعلام.

من جهة ثانية احتفت جماهير الاتحاد بلاعب الوسط محمد نور من خلال عمل “تيفو” ترحيبي امام النصر في الدور نصف النهائي من كأس خادم الحرمين بعد عودته الى مزاولة النشاط الرياضي، وحمل صورته ورقم قميصه مع ترديد أهزوجه خاصة و ترديد اسمه ايضا عند الدقيقة ١٨. بدوره حيا نور الذي تواجد بالمدرجات لدعم زملائه اللاعبين بعد استبعاده من قائمة الفريق بسبب عدم جاهزيته الجماهير.

العالمي يضرب العميد بالثلاثة ويبلغ النهائي الكبير

بلغ الفريق الأول لكرة القدم في نادي الاتحاد نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، عقب تغلبه على مضيفه الاتحاد 3/ 1، في اللقاء الذي جمعهما أمس على إستاد الجوهرة بمدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، ضمن منافسات دور الأربعة للمسابقة، سجل للعالمي شائع شراحيلي وأحمد الفريدي وإبراهيم غالب، وللعميد سان مارتن.
وسيواجه النصر نظيره الأهلي في نهائي البطولة.

بداية نصراوية
ضغط النصر مع بداية اللقاء على مرمى الاتحاد بفضل تحركات لاعب وسطه أحمد الفريدي.
بعدها دخل الاتحاد أجواء اللقاء وأضاع مهاجمه مختار فلاتة كرة انفرادية تألق عبدالله العنزي في التصدي لها وتحويلها لركلة زاوية.

الأفضلية النصراوية في الشوط الأول ترجمها شايع شراحلي بالهدف الأول (42)، بعد أن استغل الشهري تباطؤ المدافع الاتحادي زياد الصحفي في إبعاد كرة ليضغط عليه ويمررها لشراحيلي الذي سدد كرة زاحفة على يسار عساف القرني.

محاولات اتحادية
مطلع الشوط الثاني اختلف عن سابقه، وبدأه الاتحاد مهاجما بحثا عن تعديل النتيجة، في المقابل تراجع النصر لإغلاق مناطقه الخلفية والاعتماد على المرتدات، ونجح الدفاع النصراوي في إحباط المحاولات الاتحادية، ومن كرة مرتدة سريعة قادها نايف هزازي عزز أحمد الفريدي تقدم فوز فريقه بالهدف الثاني (62)، بعدها كاد ريفاس أن يقلص الفارق إلا أن كرته اصطدمت بالعارضة، قبل أن يزيد إبراهيم غالب الغلة بالهدف الثالث (69).

حاول الاتحاد تقليص الفارق إلا أن محاولاته لم ترتق إلى المأمول.
بدوره، مال النصر إلى تهدئة اللعب، وتسيير اللقاء كما يريد، إلا أن سان مارتن قلص الفارق في الوقت بدل الضائع (90+3).

غرامة انضباطية تنتظر النادي
جمهور الاتحاد بعد الخسارة .. شغب وحزن

لم تستوعب جماهير فريق الاتحاد خروج فريقها من الموسم المحلي من دون أي بطولة بعد خسارة الفريق مساء اليوم على يد النصر بنتيجة 1 – 3 في دور الأربعة من بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين في اللقاء الذي أُقيم على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة.

وبعد الهدف الثاني توقف اللعب لمدة 3 دقائق بعد أن قامت الجماهير بقذف قوارير المياه والعلب الفارغة في أرضية الملعب وعلى المصورين الفوتوغرافيين ونال عبدالله العنزي حارس النصر جزءًا منها.

وينتظر أن تقوم لجنة الانضباط في الاتحاد السعودي لكرة القدم بتغريم الفريق مبلغ 100 ألف ريال بسبب هذا الفعل.