أخبار نادي الهلال اليوم السبت 23-4-2016 بالصحف السعودية

أخبار نادي الهلال اليوم السبت 23-4-2016 بالصحف السعودية
| بواسطة : user6 | بتاريخ 23 أبريل, 2016

الجمهور الهلالي ، زوارنا الأكارم ، يسرنا في موقع لاين نيوز أن ننشر لكم أخبار نادي الهلال اليوم السبت 23-4-2016 ، حيث نرصد لكم أبرز الأخبار عن الزعيم من خلال متابعتنا لأهم ما جاء بالصحف السعودية ، ونتابع معكم أخبار الفريق الأول بقيادة المدرب اليوناني جورجيوس دونيس واستعداداتهم لمباراة الكلاسيكو الحاسمة أمام الاهلي في بطولة دوري عبداللطيف جميل للمحترفين .

دونيس واصل إبعاد ناصر.. وينتظر قراراً طبياً ليشرك ألميدا
الهلال ينهي اليوم تحضيراته لكلاسيكو الدوري في الجوهرة

واصل مدير الجهاز الفني لفريق الهلال الكروي اليوناني دونيس استبعاد مهاجم الفريق ناصر الشمراني ولم يضمه للقائمة التي غادرت إلى جدة مساء أمس بطائرة خاصة تأهباً لملاقاة الأهلي في اللقاء المنتظر المقام مساء الغد، في حين ضم زميله البرازيلي التون ألميدا للقائمة الزرقاء رغم عدم تأكده من جاهزيته وقدرته على المشاركه، حيث سيخضع اليوم لاختبارات طبية قبل اعتماد مشاركته في اللقاء، بعد أن شارك أمس في جزء من المران الجماعي المغلق الذي تركز على النواحي الفنية، وتخلله عدد من التدريبات التكتيكية، قبل أن يفرض الجهاز الفني مناورة على ثلثي مساحة الملعب شرح من خلالها عددا من الجمل الفنية.

وسينهي الفريق تحضيراته للمواجهة بمران مغلق اليوم على ملعب المباراة في ستاد الملك عبدالله بن عبدالعزيز.

من جانبه، وصف المهاجم ياسر القحطاني مباراة الغد بالحاسمة في مسيرتهم ببطولة دوري جميل للمحترفين، وقال: المباراة بمثابة نكون أو لا نكون، لا أعتقد بأن فيها مجال للتعويض، يجب أن نلعب للفوز وحده لاستعادة الصدارة، وبإذن الله نحن قادرون على ذلك.

وحول بقائه احتياطياً مع الجهاز الفني الحالي، شدد القحطاني على ضرورة احترام قرارات المدرب الفنية واختياراته ، مؤكداً بأن دوره كلاعب يفرض عليه هذا الأمر، مضيفاً:

لا يوجد لاعب في العالم يرضى ببقائه احتياطياً ، ومثلما تريد المشاركة زملائك حريصون على ذلك، وهذا حق من حقوقهم، ولاعبون عالميون جلسوا على مقاعد البدلاء ، وهذا ليس عيباً ، وأعتقد بأن البقاء احتياطياً في ناد كالهلال ليس بالأمر الهين أيضاً.

وفي ختام حديثه، تمنى أن يوفق مع زملائه في تقديم مباراة كبيرة، سلاحهما بها الروح والانضباطية داخل الملعب، متوقعاً أن يجدوا دعماً جماهيرياً كبيراً كما اعتادوا من جماهير الزعيم.

صالح النعيمة: الهلال أمام منعطف خطير.. وأمام الأهلي لا شيء غير الفوز
اللاعبون ودونيس يتحملون ما حصل للهلال أمام تراكتور

أبدى قائد فريق الهلال السابق صالح النعيمة عدم رضاه عما قدمه فريقه في الفترة الأخيرة, وقال في تصريح خصّ به صحيفة الجزيرة: «الهلال في الفترة الأخيرة ليس على ما يرام, وفي دوري أبطال آسيا وأمام تراكتور الإيراني قدم مباراة غير طبيعية, وخسر بسهولة, بينما كان بإمكانه الفوز وهو مرتاح, فالفريق المقابل لم يكن مخيفاً, ولكن العلة كانت في اللاعبين أنفسهم, ولم يظهروا لنا إلا الاستهتار وعدم المبالاة والبطء».

وحمّل النعيمة اللاعبين جزءاً كبيراً مما يحصل للهلال, كما أشار إلى أن دونيس يتحمّل جزءاً من المسؤولية.

وانتقل النعيمة بالحديث عن المباراة الدورية ما بين الهلال والأهلي والتي ستلعب يوم الأحد وبناء عليها سيتحدد بطل الدوري بنسبة كبيرة, حيث قال: «في البداية كنت أتمنى أن يكون في هذا الموسم كأسان, كأس يُعطى للهلال, وكأس آخر يُعطى للأهلي, فهذان الفريقان هما الأبرز منذ بداية الدوري, ولكن يوم الأحد لن يفوز في المباراة وينال بطولة الدوري بنسبة 99% إلا من يقدم ويعطي داخل الملعب».

وزاد: «على الأهلاويين أن يثقوا بأنهم متى انتصروا وحققوا الدوري فسوف نكون أول من يبارك لهم, فنحن رياضيون بمعنى الكلمة».

وأضاف: «من الجميل بالنسبة للهلال أن المباريات الحساسة ما بين الهلال والأهلي دائماً ما تكون نتيجتها لصالح الهلال, وهذا ليس تكبراً وتعالياً بقدر ما هو واقع عشته حينما كنت لاعباً, فالأهلي يُعتبر فريقاً قوياً ومنافساً وعنيداً, ولذلك يفرض عليك المجاراة بشكل أقوى».

وتابع: «الأهلي يملك الإمكانية التي تؤهله لكسب الدوري بحكم التزام لاعبيه داخل الملعب, وعدم تضييع الفرص كما يحدث في الهلال, ولكن الزعيم قد يغيب ولكنه قد يعود في لحظة بمستوى مشع ويحقق المراد».

وعن المطلوب من الهلال في مباراته مع الأهلي, قال: «هناك شيء واحد ولا شيء غيره, الفوز ثم الفوز ثم الفوز, ولا مجال إطلاقاً للتفريط في نقطة أمام الأهلي, فالفائز في هذه المباراة هو بطل الدوري, ولذلك على اللاعبين أن يدركوا بأنهم أمام منعطف خطير جداً جاء بسبب تخبطاتهم في الملعب, وكل ما نتمناه هو أن لا نتحسر على الأزمنة الذهبية التي سبقت هذا الجيل الذي كان من المفترض أن يبحث عن المجد لتكتب أسماؤهم بماء من ذهب».

وأضاف: «أتمنى أن يستوعب لاعبو الهلال أهمية مباراتهم أمام الأهلي, وأن يتحركوا ليفرحوا جماهيرهم, هذا إن كان قد بقي لديهم شعور بالإحساس, واحترام الجماهير التي تحترق من أجلهم, كما أنه يجب على اللاعبين أن يبحثوا عن الفوز ليؤكدوا بأنهم يستحقون ارتداء شعار الزعيم».

وحول علاقة دونيس المتوترة بنجم الفريق ناصر الشمراني, قال: «أعتقد بأن هذا الأمر أُحيك من بعض المنتسبين للرياضة ، وللأسف أن البعض من الهلاليين انجرف معهم , وفي تصوري أن الموضوع أخذ أكثر مما يستحق , وكل ما أتمناه أن لا يقع الهلاليون في شرك مدّعي الحيادية ، وهم أبعد ما يكونون عن الحيادية ».

وزاد: «من المفترض على اللاعب حتى وإن كان هناك اختلاف ما بينه وبين المدرب أن يسعى لمصلحة نفسه ليلعب كأساسي ، وذلك بإجبار المدرب على الاقتناع به من خلال التمارين».

وشدد النعيمة على أن هنالك من يدّعي بأنه هلالي وهو ليس كذلك , وقال: «نحن لا نفتخر بأن يكونوا هلاليين , رغم أنهم يتلذذون بشرح وتفاصيل الهلال حتى يبرزوا ويشتهروا ».

وأضاف: «يبدو أن بعض الإعلاميين جاؤوا من كوكب غير كوكب الرياضة , فثلثا الإعلاميين لا يمتّون للرياضة بصلة , ولا أعلم كيف تستقبلهم القنوات , وتفتح لهم المجال ليتحدثوا بما يريدون ».

وعاد النعيمة بالحديث عن لقاء الهلال والأهلي, حيث قال: «نطلب من لاعبي الهلال طلب محب أن يجعلوا يوم الأحد سعيداً عليّ وعلى كل الهلاليين , ونقول لهم (تكفون يا أبناء الزعيم لا تخذلون جمهوركم)».

وختم النعيمة حديثه بتوجيه رسالة لحارس فريق الهلال خالد شراحيلي , حيث قال: «ألا تقدر موقف النادي معك خلال سنتين، وأنت تقدم مستويات هزيلة في آخر المباريات , الهلاليون وقفوا معك في أزمتك, والآن يجب عليك رد الدين لمن وقف معك ».

الجماهير تستغيث.. هلالنا وينه

الهلال.. عين على لخبطته وعين على استحقاقاته ، فسفينة الهلال بقيادة نواف بن سعد أصبحت في نهاية الموسم في محيط هائج الأمواج تتلاطم بجنباته في كل مكان ، الإعلام من جانب والجمهور من جانب واللاعبون من جانب ، وقناعة المدرب والأزمة المالية والتغييرات المطلوبة وخياراتها من جانب آخر ، بل بات الإعلام المضاد واللجان التي تعمل بالخفاء السوس الذي يضرب قواعد مركب الهلال والذي لم يستقر حاله بعد إعادة صيانته إلا وقد بدأ ينخر من جديد، مما يستلزم من إدارة الهلال اتخاذ تدابير سريعة تحفظ معها استمرار سير مركب الهلال بأفضل الأحوال ليتوافق مع الطموح والآمال والأهداف.

كجماهير وإعلام هلالي نحترم التفويض بصلاحياته، لكننا ننتقد الصلاحيات المفتوحة وعدم النقد مما يعني أن تكون النظرة بعين واحدة وفي منطقة منخفضة لا يمكن معها استيعاب الواقع، كما أننا كمتابعين نعي أيضاً أن إدارة الهلال انتهجت سياستها القديمة، ما نعمله لا يمكن لأحد أن يطلع عليه وبالتالي لا يعني أن الجمهور والإعلام لا يعلمون ما يحدث أن الإدارة لا تعمل ولا تنتقد ولا تجتمع ولا تناقش لأن معرفة الشيء فرع عن تصوره.

دونيس وما أدراك مادونيس كموج المحيطات يوم يرفعنا لأعلى القمم طموح وتوقع، ويوم يرمي بنا في قاع لجي لا نعلم ما يحدث حولنا، فخياراته غريبة وتغييراته أغرب حتى باتت تشهد تخبطات قد لا يتحملها بكاملها، لكن ما نحن موقنين به أن القناعات تحقق المعجزات، لكن ما نراه داخل الملعب مؤشر أن دونيس يعمل بقناعات قد لا يتقبلها اللاعبون بالملعب، لذا فتجد النتائج والمستويات وتحركاته وفقاً لذلك.

اللاعبون لا نعلم ما يحدث معهم أيضاً الكل يدعمهم لكنهم يوم ويوم ويبقى أداؤهم موضع استغراب لا ثبات في المستويات ولا عطاء بقدر أسمائهم ولا نتائج تعبر عن كيانهم، حتى بات المتذيل بالترتيب يتطلع لنقاط يقتنصها من الهلال، وبات الوصول لمرمى الهلال أسهل من شق تكتل دفاع المنافس للهلال، وباتت حلول اللاعبين معدومة وتعاملهم بالفرصة عقيمة وهدرهم للأهداف سمة يبتسم اللاعب بعد هدرها وإضاعتها حتى بات المنافس يردد «فابشر بطول سلامة من الهلال».

الجهاز الطبي علامة استفهام، إصابات متعددة تعالج وسرعان ما تعود، واستبعاد بعيد المدى من التشكيلة لننسى اللاعب بعدها وكأنه في إجازة مفتوحة، قرارات غريبة يسمح للاعب بالعودة إلى التدريبات أو المباريات وسرعان ما تعاوده الإصابة ذاتها، العيادات بالنادي تعج بالزبائن الدائمين، نفرح بتفريغها ونتفاجأ من إعادة امتلائها. هنالك خلل الكل مستغرب، فلم يكن حال نجوم الهلال يوماً كذلك، مما جعل الكل يتساءل أين الخلل؟ بالتشخيص؟! أم بالتمرين؟! أم أن ما يحدث زيادة أحمال التدريب من الجهاز الفني اللياقي، وسوء الإحماء والتجهيز للبنية العضلية لتتوافق مع الجهد الحاصل في ضغط المباريات وتداخل المسابقات.

أياً كان السبب فقد تعددت الأسباب والمتضرر هو الكيان أولاً وأخيراً، يحتاج معه إعادة النظر في أسبابها ومسبباتها ليتخذ معها قرارات إبعاد أو استبدال أو تغيير دماء جديدة تكون مؤثرة إيجاباً مبتعدة بأجوائها عما يخل بالأداء والنتائج والاستحقاقات، فالقادم القريب مهم بل هو ثمرة حصاد موسم بأكمله في إكمال مسيرة دوري وكأس الملك وتصفيات آسيا ليعلن بعد الانتهاء منها وقت التحسين للفرص والاستعداد لموسم قادم نتفاءل أن يكون أسعد وأكثر استقراراً.

خلال الاجتماع التنسيقي لمباراة الأهلي والهلال
منع المشجعين من دخول منطقة ملعب الجوهرة بدون تذاكر

أعلنت إدارة ملعب استاد الملك عبد الله بن عبد العزيز بجدة قرار منع أي مشجع من دخول منطقة الملعب بدون تذكرة قبل مواجهة الأهلي والهلال مساء غد ضمن مباريات دوري جميل للمحترفين، نظراً لنفاد التذاكر منذ وقت مبكر، جاء ذلك في الاجتماع التنسيقي الذي عُقد بحضور الجهات المختصة والأمنية والمشغلة ومندوبي الفريقين. فيما تقرر فتح بوابات الملعب للجماهير عند الساعة الرابعة عصراً، وتخصيص البوابتين «6 و5» الخارجية لدخول جماهير الهلال، والبوابتين رقم «4 و3» الخارجيتين لدخول جماهير الأهلي.

ومثل الهلال خلال الاجتماع مسؤول العلاقات العامة ومجلس الجمهور ياسر الطلاسي.

دونيس للاعبين: قاتلوا حتى النهاية .. مواجهة الأهلي حياة أو موت

طالب مدير الجهاز الفني بالهلال اليوناني جوريجوس دونيس لاعبيه بالقتالية والإصرار حتى النهاية في لقاء الكلاسيكو المهم أمام الأهلي مساء بعد غد ضمن مواجهات الجولة الرابعة والعشرين من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، مؤكدا في اجتماعه مع اللاعبين أن هذا اللقاء بمثابة نهائي الدوري ويجب أن يدخلوا هذه المواجهة بكل تركيز ويقدموا كل ما لديهم داخل الملعب، معتبراً هذا اللقاء حياة أو موت للفريق في الدوري السعودي باعتبار أن أي نتيجة تنتهي بها المباراة ستحدد ملامح بطل الدوري ويجب عدم التفريط بها ونسف جهد موسم كامل قدموا خلاله عمل شاق يجب أن تكون نتيجته ايجابية ونهايته بتحقيق اللقب حسب وصف اليوناني.

فيما واصل دونيس استبعاد المهاجم ناصر الشمراني عن مشاركة الفريق بعد استبعاده عن قائمة الفريق التي غادرت إلى جدة مساء اليوم عبر طائرة خاصة تأهباً لملاقاة الأهلي عند الساعة 9:10 من مساء بعد غد الأحد على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة ضمن لقاءات الجولة الرابعة والعشرين من منافسات دوري عبداللطيف جميل للمحترفين بعد أن أدى الهلال تدريباته مساء اليوم في مقر النادي وسط عدم مشاركة المهاجم البرازيلي التون الميدا في التدريبات الجماعية إذ واصل برنامجه التأهيلي بالجري حول الملعب وأداء عدد من التدريبات اللياقية ورافق الفريق إلى جدة رغم تضاؤل فرص مشاركته إذ سيجري اختبارا طبياً ولياقياً قبل تدريب اليوم السبت.

وسيختتم الهلال تحضيراته لهذا اللقاء عبر تدريب مغلق على ملعب المباراة مساء غد السبت بناء على طلب مدير الجهاز الفني دونيس.

«المنشطات» تحضر في «قمة الأحد»

تتواجد لجنة الرقابة على المنشطات السعودية في مواجهة “الكلاسيكو” غدا الأحد بين الأهلي والهلال في الجولة ال24 من “دوري عبداللطيف جميل”اذ سيخضع لاعبان من كل فريق للفحص عن المنشطات بالاختيار عن طريق القرعة على جميع اللاعبين الاساسيين والاحتياط.

دونيس يكثف العلاج لإلحاق ألميدا بمباراة الأهلي‏‏

فرض اليوناني جورجيوس دونيس مدرب فريق الهلال، بالاتفاق مع الجهاز الطبي، حصة علاجية إضافية للبرازيلي إلتون ألميدا مهاجم الفريق بجانب مواصلة برنامجه التأهيلي واللياقي، حرصا على تجهيزه لمواجهة مضيفه الأهلي عند الـ 09:15 من مساء غد، على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، ضمن لقاءات الجولة الرابعة والعشرين من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين، حيث تعرض المهاجم البرازيلي لإصابة في فخذه في لقاء نجران الماضي، مما دعا المدرب اليوناني للتفكير جديا في سرعة تجهيزه، خصوصا في ظل إبعاده للمهاجم ناصر الشمراني عن مرافقة بعثة الفريق التي غادرت البارحة الرياض متوجهة إلى جدة على متن طائرة خاصة وفرتها إدارة النادي، على أن تتحدد إمكانية مشاركة ألميدا من عدمها بعد مران الليلة. وكان الفريق قد أجرى تحضيراته للقاء، حيث تركزت الحصة التدريبية في مجملها على النواحي الفنية، تلاها عدد من التدريبات التكتيكية، قبل أن يفرض دونيس مناورة على ثلثي مساحة الملعب شرح من خلالها عددا من الجمل الفنية وسط متابعة الأمير نواف بن سعد رئيس النادي. من جهته، سيختتم الفريق تحضيراته للقاء بتدريب سيقام على ملعب اللقاء، على أن يكون مغلقا.

دونيس الهلال : مباراة الأهلي حياة أو موت

تغادر بعثة الفريق الاول لكرة القدم بنادي الهلال مساء يوم الجمعة إلى جدة على متن طائرة خاصة , وسيختتم الهلال تحضيراته للقاء الكلاسيكو أمام الأهلي مساء يوم الأحد ضمن مواجهات الجولة الرابعة والعشرين من دوري عبداللطيف جميل للمحترفين عبر تدريب مغلق على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة (الجوهرة) مساء يوم السبت بناء على طلب مدير الجهاز الفني اليوناني دونيس .

وطالب مدير الجهاز الفني بالهلال اليوناني جوريجوس دونيس لاعبيه بالقتالية والإصرار خلال اجتماعه مع اللاعبين قبل انطلاق الحصة التدريبية يوم الجمعة على ملعب النادي , موضحاً بأن هذا اللقاء بمثابة نهائي الدوري ويجب أن يدخلوا هذه المواجهة بكل تركيز ويقدموا كل ما لديهم داخل الملعب، واضاف ” هذا اللقاء حياة أو موت للفريق في الدوري باعتبار أن أي نتيجة تنتهي بها المباراة ستحدد ملامح بطل الدوري ويجب عدم التفريط بها ويجب أن تكون نتيجته ايجابية .

وتركزت الحصة التدريبية للفريق في مجملها على النواحي الفنية، تلاها عدد من التدريبات التكتيكية، قبل أن يفرض مدير الجهاز الفني اليوناني “جوريجوس دونيس” مناورة على ثلثي مساحة الملعب شرح من خلالها عدد من الجمل الفنية وسط متابعة رئيس مجلس إدارة النادي الأمير نواف بن سعد , وشهدت التدريبات عدم مشاركة المهاجم البرازيلي التون الميدا في التدريبات الجماعية إذ واصل برنامجه التأهيلي بالجري حول الملعب وأداء عدد من التدريبات اللياقية وسيرافق الفريق إلى جدة رغم تضاؤل فرص مشاركته إذ سيجري اختبارا طبياً ولياقياً قبل تدريب يوم السبت, فيما واصل دونيس ايضاً استبعاد المهاجم ناصر الشمراني عن مشاركة الفريق بعد استبعاده عن قائمة الفريق .

مكاني: نفاذ تذاكر كلاسيكو الأهلي والهلال

اعلنت منصة مكاني الإلكترونية عن نفاذ تذاكر لقاء الأهلي والهلال المقرر له يوم الأحد , وذلك في إطار الجولة رقم 24 من منافسات دوري عبد اللطيف جميل للمحترفين .

ويتصدر الأهلي ترتيب أندية الدوري بفارق 3 نقاط عن الهلال قبل نهاية الدوري بثلاثة أسابيع.

“البلاستيك” مسموح و”الكيماوي” ممنوع

عقد ظهر أمس الخميس الاجتماع التنسيقي لمباراة الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأهلي وضيفه الهلال بعد غد الأحد بقاعة الاجتماعات بمدينة الملك عبدالله الرياضية برئاسة مدير مدينة الملك عبدالله الرياضية المهنــدس إبراهيم القوبع وبحضور كل الجهــــات المنظمة للمباراة والشركة المشغلة لمباريات الأهلي، وتم خلال الاجتماع إقرار الضوابط الأمنيــة والتشــغيلية الكفيلة بإنجـاح المباراة تنظيميا.

وأعلـن خلال الاجتماع عن نفاد جميع التذاكر المطروحة للبيع وإنه لن يكون هناك بيع في ملعب الجوهرة يوم المباراة ولن يتم السماح بالدخول من البوابات الخارجية إلا لحاملي تذكرة اللقاء. كما تقرر أن تفتح البوابات للجماهير من الساعة الرابعة عصرا وحددت البوابات الخارجية رقم 3و4 لدخول جماهير الراقي والبوابات 5و6 لدخول جماهير الهلال. كما تقرر إلزام كل مشجع بالجلوس بالمقعد المحدد في التذكرة عن طريق الشركة المنظمة لمباريات الأهلي وأن يكون هناك تعاون والتزام بين الجماهير والمنظمين في هذا الإطار، كما تم السماح بدخول الرولات الخفيفة والأعلام الكبيرة بشعار وألوان الفريقين بعصي بلاستيكية ومنع دخول الشـعلات والكيمــاوي وما قد يؤثر على سلامة الجماهير واللاعبين، كما طالب الاجتماع الشركة المنظمة بمنــع التدخين في المدرجــات وإخراج أي مشجع يدخــن في مقاعد المدرجات، كما تم إبلاغ المطاعم بالالتزام بالتسعيرة الموجودة في الشاشات الخارجية لكل مطعم ومراقبة الأسعار طوال المباراة.

عاقبوا ناصر وتجاهلوا ديجاو

شدد قائد الفريق الأول لكرة القدم بنادي الهلال (الأسبق) عبدالله فودة (العمدة) على أن مواجهة فريقي الهلال والأهلي ضمن الجولة 24 من دوري عبداللطيف جميل السعودي للمحترفين ستكون لقاء نهائياً يتحدد فيها بطل الدوري، وأنها ستكون مواجهة ختامية حاسمة للدوري، دون النظر للجولتين الأخيرتين، فالفائز في هذه المباراة سيستطيع تجاوز المباراتين الأخيرتين وحسم اللقب لصالحه.

وقال فودة في حديثه لـ “الرياضية”: ” قوة الهلال تظهر دائماً إذا ما لعب تحت الضغط، وإذا ما واجه محكاً حقيقياً، بالرغم من أنه يواجه خصماً ليس سهلاً كالأهلي متسلحاً بعامل الأرض والجمهور”، وأضاف فودة : ” برأيي أن الكفة تميل لصالح الهلال إذا ما عدل المدرب دونيس بعضاً من قناعاته، وصحح أخطاءه، ولعب بطريقة 4ـ4ـ2 المشابهة لتشكيل الفريق الذي انتهجه في الشوط الأول من مواجهة نهائي كأس ولي العهد، وحينها رأينا هلالاً ممتعاً، بعكس الشوط الثاني عندما غير الخطة إلى 3ـ6ـ1 وأدى ذلك إلى انخفاض رتم وقوة الفريق، فليس المهم أن يحتفظ اللاعبون بالكرة ويتناقلوها فيما بينهم، فالفوز يتحقق بتسجيل الأهداف والضغط على المنافس وصناعة الفرص، وليس بالاستحواذ والتمرير فقط “.

وتابع: ” أنا متفائل بلاعبي الهلال بأنهم سيسعون لمصالحة الجماهير، فدخولهم اللقاء بروح وعزيمة وإصرار سيكون له دور كبير في حسم المباراة لصالحهم، وعليهم أن يستشعروا قيمة الشعار الذي يرتدونه، وأن ما سيقدمونه يجب أن يوازي الجماهيرية الكبيرة لفريقهم “، واستطرد : ” ما رأيناه من تخاذل بعض اللاعبين للأسف في الفترة الأخيرة، أقول إن هؤلاء ليسوا لاعبي الهلال، يجب عليهم أن يعلموا جيداً أن شخصية لاعب الزعيم هي شخصية بطل، يعشق الذهب واعتلاء المنصات “.

وعن قضية ناصر الشمراني وإبعاده بقرار فني من مدرب فريق الهلال جورجيوس دونيس (يوناني)، وقال: ” ناصر هو بالنهاية لاعب محترف، وأرى أن إيقافه وتجميده لـ 7 أو 8 مباريات هذا الموسم بقرار فني غير منطقي، فهو هداف الدوري السعودي خمس مرات، وأفضل لاعب آسيوي موسم 2015، وأنا أعرف الشمراني على الصعيد الشخصي، فهو لاعب ملتزم خلقاً وأدباً خارج الملعب بشكل كبير، ومنضبط بأداء التمارين، والعقاب الفني لا أجد له مبرراً”.

وتابع في ذات السياق: ” من وجهة نظري ناصر هو المهاجم الثاني في الهلال بعد المحترف ألميدا (برازيلي)، ولو كان هناك بديل له لالتمست العذر لدونيس، ولكن مع الأنباء المتواترة عن إصابة ألميدا واحتمالية عدم مشاركته في لقاء الأهلي، فالآن هناك ضرورة ملحة لمشاركة ناصر، مع الاحترام الكبير للمهاجمين ياسر القحطاني ويوسف السالم، وأنا هنا أتحدث عن مستوى فني ليس أكثر، وفي مواجهة الأهلي إن عدم وجود ناصر وألميدا ضمن التشكيلة سيشكل ضعفاً في النواحي الهجومية الهلالية”.

وأضاف : ” دونيس عاقب الحارس خالد شراحيلي في أهم مباريات الموسم أمام الأهلي الإماراتي والتعاون، ومن ثم انتهت العقوبة وعاد اللاعب للمشاركة، كما غض الطرف عن معاقبة ديجاو الذي توقف في مباريات هامة ولم يتم عقابه مثل ناصر، لماذا لا تطبق الانضباطية على ناصر كالبقية، ويعود اللاعب؟”.

وختم حديثه برسالة وجهها لإدارة الهلال، وقال: “تعودنا في الهلال أن تحل جميع القضايا من هذا النوع داخل أسوار النادي بسلاسة ودون تضخيم، ويجب أن تحل هذه المسألة التي أصبحت تؤرق الجماهير الزرقاء كثيراً هذا الموسم، من خلال الجلوس مع المدرب واللاعب وإنهاء هذا الخلاف”

أوراق الهلال “مبعثرة” والأهلي يعتمد على “المباشرة”

يترقب الشارع الرياضي السعودي حسم دوري عبداللطيف جميل، بعد ان انحسرت المنافسة بين فريقي الأهلي والهلال، اللذين يحتلان قمة الترتيب، بفارق ثلاث نقاط بين مركزيهما الأول والثاني، فالصدارة خضراء للأهلي حتى الآن برصيد 54 نقطة، والوصافة زرقاء هلالية برصيد 51 نقطة، وتبقى لكلا الفريقين 3 لقاءات في الجولات من 24 إلى 26، يتخللها لقاء بين المتصارعين في (جوهرة) جدة، في الجولة المقبلة، قد تحسم كثيراً مصير اللقب للفائز فيها، بينما يحمل اللقاءان الباقيان لكلا الفريقين عنواناً واحداً (لا للتعثر، والمطلوب تسجيل أكبر حصيلة تهديفية)، فحسابات الحسم حسب لوائح اتحاد القدم، قد تدخل في نفق المواجهات المباشرة، وربما تمتد إلى فارق الأهداف الذي قد يرجح بطل الموسم.

المواجهة المصيرية
تحمل الجولة الرابعة والعشرون في طياتها عنواناً واحداً لعشاق فريقي الأهلي والهلال، من سيحسم لقب الدوري الغائب عن خزائن الأول منذ 34 عاماً وعن الثاني 4 مواسم، حيث يحتضن ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة (الجوهرة) بعد غدا الأحد 24 أبريل الجاري، لقاء نارياً، وبحسب لوائح لجنة المسابقات التي تنص على أنه في حال التعادل بين المتصدرين نقطياً، فإن الحسم سيكون بنتائج المواجهات المباشرة، مما يعني أن الهلال بحاجة للفوز في هذه المباراة، ليوازن الكفة، بعد أن خسر مواجهة الدور الأول 2ـ1، أما التعادل أو فوز الأهلي سيقنص به عصفورين بانتصار واحد، فالأول سيقربه للقب ويرجح عامل (المواجهات المباشرة) لصالحه في حال التعادل النقطي، والثاني إيقاف المزاحم (الهلال) مما يشكل لهذه المواجهة (6 نقاط) حسابية للأهلي.

قبل الأخيرة
سيكون المنعطف قبل الأخير هاماً لكلا المتنافسين، في الثامن من شهر مايو المقبل، وتبلغ ذورة أهميته في عاملين، الأول نتيجة المواجهتين بين الفريقين في الدوري، ونصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين، اللتان ستلقيان بظلالهما على هذه الجولة، فإذا ما افترضنا فوز الهلال (بفارق هدف) وتعادل الفريقين نقطياً، سيسعى كل منهما للتزود بالأهداف قدر المستطاع، لحسم اللقب، حيث يلتقي الأهلي فريق الرائد الذي يصارع بضراوة للبقاء في أرضه (بريدة) وبين جماهيره، بينما يواجه الهلال نظيره هجر الذي هبط رسميا لمصاف الأولى، وتعد المواجهة أسهل (نوعاً ما) للأزرق، وستكون محطة مواتية لرفع المعدل التهديفي في حال كانت هي الحاسمة بالنسبة له، بينما سينخفض تأثير هذه الجولة في حال استطاع الأهلي إسقاط منافسه الهلال في الجولة 24، وخطف بطاقة التأهل لنهائي بطولة الملك، مما سيضغط منافسه بشكل كبير، وإنهاء جزء كبير من موسمه.

ختامها مأزق
في الجولة الأخيرة والتي تلعب جميع لقاءاتها كسابقتها في توقيت واحد، يلتقي الهلال نظيره الفيصلي على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض، بينما يواجه الأهلي فريق الفتح على ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة، وإذا ما استمر التنافس والصراع بينهما، ولم يتم حسب اللقب لأحدهما، ستدخل لجنة المسابقات باتحاد القدم السعودي، في مأزق التتويج، فإما تجهز نستختين للكأس أو تقيم حفلي تتويج، وسينقسم رئيس وأمين وأعضاء اتحاد القدم، فمن سيحضر في الرياض ومن سيتواجد في جدة، وسيكون السيناريو الأغرب والأشد تنافسية، استمرار تعادل المتصدرين، نقاطاً ومواجهات مباشرة وأهدافاً، مما سيدفع باللجنة إلى تحديد مواجهة الفصل وفق قرعة تحدد مكان إقامتها.

الأجهز يكسب
بدأ الفريقان الأقوى هذا الموسم فنياً، إعداد العدة وتجهيز اللاعبين وإراحة المرهقين منذ فترة، وعمدت الأجهزة الفنية بالفريقين إلى اتباع سياسة التدوير بين الأوراق الرابحة، ووضع الأولويات لهذه الجولات، في ظل تداخل المسابقات المحلية والقارية، فالأهلي بقيادة مدربه كريستيان جروس (سويسري) فضل التنازل عن المنافسة في البطولة القارية، واضعاً الدوري نصب عينيه كمطلب أول، وكأس الملك وجهة ثانية، فيما ظل الهلال ينافس على كافة البطولات، مستفيداً من سياسة التدوير الذي انتهجها مدربه الإغريقي جورجيوس دونيس (يوناني) منذ انطلاق الموسم، حتى وصل لهذه المرحلة وهو يملك كتيبة جاهزة وأوراقاً رابحة في الدكة والمستطيل الأخضر.

النتائج الآسيوية
قد تلقي نتائج الفريقين الهلالي والأهلاوي في دوري أبطال آسيا بظلالهما على مسيرة الفريقين في دوري “جميل”، حيث استطاع الأهلي إحياء آماله بالتأهل إلى دور الـ16 بعد فوزه على الجيش القطري برباعية بفريق مكون من الصف الثاني، بعد أن كان قريباً جداً من الخروج، ويحتاج للفوز في الجولة المقبلة وتعثر منافسه على البطاقة الثانية في المجموعة (العين الإماراتي)، بينما سقط الهلال بهدفين دون رد أمام تراكتور الإيراني في الدوحة مصعبّا مهمة التأهل على نفسه، حيث يحتاج إلى الفوز ولا شيء غيره في الجولة الأخيرة من دور المجموعات، علماً بأن تعثر باختاكور الأوزبكي في ذات مجموعته بالتعادل أو الخسارة تعني تأهله رسمياً دون النظر إلى نتيجة الجولة الأخيرة.

غيابات وإصابات
تشهد مواجهة الفريقين غياب عدد من اللاعبين المؤثرين على الخارطتين الزرقاء والخضراء، حيث يعد أبرز الغائبين عن الكتيبة الهلالية مهاجمه ناصر الشمراني بقرار فني من المدرب دونيس، عدا ذلك فإن صفوف الفريق الهلالي تشهد اكتمالاً وتخلو من الإصابات، وفي الجهة المقابلة يسابق الأهلاويون الزمن لتأهيل مصطفى بصاص الذي تبدو احتمالية مشاركته في اللقاء كبيرة جداً ، كما تبدو إصابة معتز هوساوي الذي تعرض لها في مباراة الجيش القطري غير مقلقة، حيث أظهرت الفحوصات تعرضه لشد عضلي لن يعيقه عن موقعة الأحد أمام الهلال.

مليون يورو ثمن إقالة دونيس

قالت صحيفة «contra» اليونانية، أن إدارة الهلال إذا أرادت إنهاء شراكتها مع مدرب الفريق السيد اليوناني جورجيوس دونيس، قبل نهاية عقده الذي يمتد حتى شهر يونيو من عام 2017، فإنه يتوجب عليها دفع الشرط الجزائي نقدًا، وتبلغ قيمة الشرط الجزائي مليون يورو، حسب العقد المُبرم بين المدرب والإدارة الهلالية، ويواجه اليوناني دونيس موجة غضب جماهيرية بسبب بعض الأخطاء المستمرة، والتي تتكرر في المباريات دون تصحيح أو تعديل لها، حيث يرى جمهور الهلال أن هذه الأخطاء تسببت في فقدان نقاط من مباريات في الدوري، كانت كفيله بجعل الهلال متصدرًا لدوري عبداللطيف جميل، وبفارق كبير عن منافسه الأهلي.