سعد الفيصل ينتقل الى رحمة الله

سعد الفيصل ينتقل الى رحمة الله
| بواسطة : user1 | بتاريخ 11 أبريل, 2017

الأمير سعد الفيصل رحمه الله تبكيه العيون في هذا اليوم والذي وافته المنية مساء أمس، ومن المنتظر أن يتم صلاة الجنازة عليه في هذا اليوم الثلاثاء للموافق الحادي عشر من شهر ابريل / نيسان، سائلين الله مولانا ومولاكم عز وجل بان يسكنه في فسيح جناته وأن ينعم عليه من فردوسه الأعلى من الحور العين والنعيم الأبدي، فقد كان خير أمير وخير أب وخير من دعا للخير وعمل به، وإن حشد كبير من المعزين له توافدوا منذ الصباح للقصر الملكي لإلقاء نظرة الوداع على هذه الشخصية الرفيعة والتي باتت الآن بين يدي الله عز وجل أمرها، فرحمة من الله عليك سعد الفيصل.

حيث تم تناقل خبر انتقال الامير سعد الفيصل إلى رحمة الخالق عز وجل في الكثير من الصحف والمواقع الإخبارية والقنوات المحلية على الحد سواء، حيث وسوف يصلى عليه صلاة الجنازة اليوم بعد صلاة العصر للموافق 14 / رجب / 1438 للهجرة، بمسجد الحرام في مكة المكرمة، ونسأل الله عز وجل أن يتغمده الله عز وجل بواسع رحمته الكبيرة ومغفرته الواسعة ورضوانه واسكنه ربنا فسيح جناته، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

حيث ومن جهة فإن أول أيام العزاء للأمير سعد الفيصل رحمه الله سوف تكون اليوم الثلاثاء في قصر المستشار لخادم الحرمين الشريفين امير المنطقة في مكة المكرمة وصاحب سمو الملك الامير خالد الفيصل ابن عبد العزيز بجدة في المملكة العربية السعودية.

ونستدرك ان الامير الفقيد سعد الفيصل هو أحد الأبناء للملك فيصل ابن عبد العزيز ال سعود، اما ووالدته فهي الأميرة هيا ابنة تركي ابن عبد العزيز ابن عبد الله ال سعود، وقد ولد في عام 1942 للميلاد ودرس كامل دراسته في جامعتة كمبردج وبرينستون، حيث كان يعمل نائباً لرئيس شركة البترومين، ومن ثم ترك الخدمة المدنية وبعد ذلك تفرغ لأعماله الخاصة.

وكان من أهم ما قام الأمير سعد الفيصل به في حياته قبل وفاته رحمه الله أن شكل لجان متابعة مستمرة تختص بقطاعات التعليم والصحة وما شابه في إمارته التي نهض بها نهوضاً كبيراً سطر في إنجازاته.