“التويجري”: إفلاس المملكة كان أمرا حتميا خلال 3 أو 4 سنوات

“التويجري”: إفلاس المملكة كان أمرا حتميا خلال 3 أو 4 سنوات
| بواسطة : user6 | بتاريخ 20 أكتوبر, 2016

لو استمر سعر البترول عند 40 إلى 50 دولار..

“التويجري”: إفلاس المملكة كان أمرا حتميا خلال 3 أو 4 سنوات

قال نائب وزير الاقتصاد “محمد التويجري “، إنه لو استمر سعر البترول عند 40 إلى 50 دولارًا للبرميل، ولم يتم اتخاذ إجراءات وقرارات اقتصادية وترشيديه، وفي ظل الأوضاع الحالية محليًّا ودوليًّا، فإن إفلاس المملكة أمر حتمي خلال 3 إلى 4 سنوات.

وأضاف التويجري -في تصريحات، عبر برنامج الثامنة مع داوود مساء الأربعاء (19 أكتوبر 2016)- أن القدرة على التنمية الحقيقية والمشاريع التنموية كانت في حدود 10% فقط من الإيرادات؛ حيث إن 90 % من الإيرادات تذهب للمصروفات (الروتينية) كالرواتب والبدلات.

وقال التويجري إنه لو كانت لدينا استثمارات متنوعة لاعتمدنا عليها اليوم، بدلًا من إجراء تقشفي، مثل إلغاء البدلات، ومن خلال الذي سمعناه اليوم، لدينا أرث يمكن في التحدي بالتقاعد وتنوع استثماراتنا، وتحدٍّ في اعتمادنا على النفط، وفيه تعرض واضح لذبذبه أسعار النفط، وهناك تحديات داخلية في البنى التحتية، والحل كان في الرؤية وتطبيق برامجها، وحقيقة هي قد درست بعمق، والتحدي الكبير هو في التنفيذ، ولقد بدأنها بما فيها من ألم”.

وأضاف تعليقًا على نقطة تصنيف المملكة، أن التصنيف الائتماني للمملكة أفضل من الحدّ الأدنى للاستثمار والوكالات، ثبتت التصنيف بعد إعجابها بإجراءات وقرارات المملكة وسياساتها.

من جهة أخرى، قال التويجري، إن جزءًا من الإعانات المتوقفة (والتي سيتم إلغاؤها) سيتم إرجاعه لمستحقيه، عبر منظومة جديدة للدعم والإعانة، بحيث توجّه لمستحقيها بعدالة أكثر.