أسباب تعرض سعوديون للضرب المبرح في مطار جاكرتا بإندونيسيا

أسباب تعرض سعوديون للضرب المبرح في مطار جاكرتا بإندونيسيا
| بواسطة : user6 | بتاريخ 11 أغسطس, 2016

تفاصيل الاعتداء على شباب سعوديين بمطار جاكرتا في اندونيسيا

تعرض 3 مواطنين في مطار إندونيسي للضرب المبرح من قبل جوازات مطار سوكارنوهتا، أمس، بعد وصولهم إلى المطار في رحلة سياحية حيث تأخر ختم جوازاتهم؛ ما أدى إلى تلاسن بين الطرفين فيما حاول المسافرون تصوير الواقعة حسب رجال الجوازات، وفقاً لـ”المدينة”.

وتطور الأمر مع عدد من رجال الجوازات يتجاوز عددهم الثلاثين بالتهجم على المواطنين الثلاثة وضربهم بالمطار دون أن يتدخل أحد من المسافرين أو مسؤولي المطار، كما تم احتجازهم في إحدى غرف الجوازات بالمطار إلى أن يتم تنفيذ قرار بإعادتهم إلى المملكة فوراً.

وقال المواطن سعيد الزهراني: “في إحدى المرات اتصلت من المطار على السفارة بعد إيقاف كل المسافرين السعوديين بحجة عدم وجود حجز سكن، وبحكم أني – ولله الحمد – أتكلم اللغة الإندونيسية احتججت عليهم حيث استدعاني موظف الجوازات وطلب مني ترجمة عبارة فيما معناها أن على كل مسافر سعودي دفع ١٠٠ ألف روبية، وفي حالة عدم الدفع لن يتم ختم جوازاتهم”.

وأضاف: “لكني أبلغت المسافرين بألا يدفع أحد منهم أي مبلغ، وتحدثت مع موظف الجوازات أن السعودي معفي من دفع الفيزا، وطلب الموظف جوازي فوراً وختمه ثم طلب مني الدخول فوراً دون التحدث مع المسافرين السعوديين”.

ومن جهة أخرى، قال ضابط الهجرة بجاكرتا لإحدى الصحف الإندونيسية: “إن المسافرين السعوديين وصلوا الساعة ٢ ظهراً أمس على الخطوط السعودية، وقاموا بالتصوير عند كاونتر الجوازات؛ بحجة أن موظف الجوازات طلب منهم مبلغاً مالياً، وبعد ذلك دعاهم الموظف إلى عدم التصوير ومسح ما تم تصويره، وطلب دخولهم للغرفة لحل القضية إلا أنهم رفضوا الدخول وحدث الاعتداء أمام المسافرين في صالة المطار”.

ونفى أن يكون الموظف قد أخذ مبلغاً مالياً منهم، وبين أنه لم يتم مشاهدته في كاميرات المراقبة وهو يتقاضى أموالاً، مضيفاً: “حدثت واقعة الضرب نتيجة عدم فهم اللغة بين الطرفين، حيث أُصيب الشاب عبدالعزيز في حاجبه الأيسر”.

101