أول رد من أردوغان على مطالبته بـ”إعدام الانقلابيين”

أول رد من أردوغان على مطالبته بـ”إعدام الانقلابيين”
| بواسطة : user6 | بتاريخ 17 يوليو, 2016

في سياق متصل للإنقلاب الفاشل في تركيا ، رد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام حشد من أنصاره في إسطنبول ، يهتفون مطالبين بتطبيق عقوبة الإعدام على الانقلابيين ، بقوله “إن مثل هذه المطالب قد تبحث في البرلمان”.

وأضاف أردوغان خلال مؤتمره الجماهيري: “لا توجد قوة تستطيع أن تنال من عزيمتنا.. ومحاكمة الانقلابيين ستتم دون أخذ الإذن من أحد”.

وذكر أنه سيطلب من نظيره الأمريكي باراك أوباما إما ترحيل خصمه عبدالله جولن أو تسليمه لتركيا.

وأضاف أردوغان أن جولن متورِّط في محاولة الانقلاب في تركيا، وبيَّن أردوغان أن القوات المسلحة التركية ستقوم بتطهير نفسها من الانقلابيين وتنظيم صفوفها من جديد.

وذكر أردوغان في كلمة له بين أنصاره عشية الانقلاب الفاشل أن مجلس الأمة أعلن اتفاقه مع جميع الأحزاب في تركيا، على دعم الديمقراطية في البلاد، مشددا على أن محاولة الانقلاب نفذتها قلة في الجيش وليس الجيش ذاته.

من جهة أخرى، ندد الداعية فتح الله جولن بأشد العبارات بمحاولة الانقلاب في تركيا، وقال جولن المقيم في المنفى في الولايات المتحدة “لا علاقة لي بمحاولة الانقلاب ولا أعرف من هم أتباعي الذين يتحدث عنهم أردوغان. وفي كل مرة يحدث فيها انقلاب في تركيا يتم اتهامي”.

وأضاف جولن: “لم يكن طلب أردوغان بترحيلي رسميا، وكان مجرد أحاديث. ليس لدى أردوغان اتهامات تقدم لتنفيذ ذلك”.

وكان وزير الخارجية الأمريكي جون كيري أكد أن بلاده لم تتلق أي طلب بتسليم جولن الذي يعيش في الولايات المتحدة منذ أعوام؛ ولكنها مستعدة في المساعدة في الجهود القانونية الخاصة بالتعامل مع مدبري محاولة الانقلاب في تركيا.

وقالت الحكومة التركية إن أتباع جولن الذي يعيش في منفاه الاختياري هم من يقفون وراء محاولة الانقلاب التي نفذتها مجموعة من الجيش الليلة الماضية .