نظام نور يفتح باب قبول الطلاب غير السعوديين

نظام نور يفتح باب قبول الطلاب غير السعوديين
| بواسطة : user1 | بتاريخ 10 أبريل, 2017

نظام نور بات الجهة المخولة للتعامل مع كل الطلاب والطالبات الجدد والقدامى في المملكة العربية السعودية، حيث يواصل موقع نور، استقباله لطلبات تسجيل كل الطلاب والطالبات السعوديين المستجدين والمستجدات في المرحلة الإبتدائية للعام الدراسي التعليمي المقبل وهو 1438/1439 للهجرة، وذلك وفقًا لضوابط وشروط معلنة من قبل من قبل وزارة التعليم في المملكة السعودية والتي أعلنت في نشرتها الأخيرة عن فتح باب القبول للطلاب السعوديين وغير السعوديين المقيميين والوافدين للتسجيل في مدارس المملكة السعودية للمرحلة الاساسية المتسلسلة من الصف الأول وحتى الصف السادس ابتدائي كذلك، وكان بوابة العبور عبر نظام نور.

حيث وقد بدأ نظام نور التعليمي، بالتمام في خامس أيام شهر رجب الحالي، في تسجي طلاب من غير حملة الجنسية السعودية والذين يعاملون في أرض المملكة معاملة السعوديين الأصليين، وهذه الخدمة الجلية التي تقدم بها نظام نور بمثابة اليد المبسوطة للتعامل برفق مع الوافدين من حملة الجنسيات الأخرى من خارج البلاد، وهو إضافة جديدة في عالم التطوير التعليمي الذي أقدمت وزارة التربية والتعليم بالمملكة بإستحداثه بصدد نظام نور.

وعلى غرار نظام نور من القرر فعلياً أن يبدأ النظام التعليمي نور بتسجيل الطلاب من غير السعوديين الخاضعين فعلياً للنسبة المحددة فعلياً للتسجيل، والذين يعمل أولياء امورهم وآبائهم في القطاع السعودي الحكومي، في يوم 26 من رجب الحالي، ومن المقرر أن يشهد الخامس والعشرين المقبل من شهر شعبان المقبل، تسجيل لخريجي الروضات الخاصة والحكومية والأهلية كذلك والروضات التمهيدي والبستان التي تشرف كامل الإشراف عليها وزارة تعليم السعودية، حيث لاتزال تتبع الجهات الأخرى المعتمدة بنظام نور لكل الجنسيات بل وفي جميع المدارس السعودية.

وبشكل أو بآخر فإن المستفيدين من هذا البرنامج هم أبناء افراد القبائل العربية النازحة والحاملين كذلك لبطاقات ذات خمسة أعوام كحد أدنى ومن بحكمهم، ويستفيد كذك من هذا الطرح أبناء المواطنين في دول مجلس تعاون الخليج، علاوة على ابناء وأفراد الجالية اليمنية في المملكة السعودية، وكذلك في النهاية أبناء الدبلوماسيين الوافدين، وهذه القرارات جديدة وتستحق الإنفراد في عالم تطوير التعليم حسبما هو مخطط له برؤية عام 2030 المعلن عنها في العام المنصرم.