القبض على المطرب وائل جسار بمطار القاهرة والنقابة تتدخل

القبض على المطرب وائل جسار بمطار القاهرة والنقابة تتدخل
| بواسطة : user6 | بتاريخ 3 أكتوبر, 2016

ألقت مباحث الأموال العامة المصرية، منذ قليل، القبض على المطرب اللبناني وائل جسار، بمطار القاهرة الدولي، أثناء توجهه إلى بيروت، بعد أن أحيا حفلا غنائيا مساء أمس بالقاهرة، وتمت إحالته للنيابة، ولكن نقيب الموسيقيين هاني شاكر تدخل سريعاً.

وجاء الاعتقال على خلفية حيازة جسار 50 ألف دولار، بما يخالف قانون النقد الذي يسمح للراكب بالسفر بـ5 آلاف دولار، أو ما يعادلها من العملات الأخرى. وقالت مصادر أمنية مصرية بالمطار إنه: “أثناء إنهاء إجراءات ركاب طائرة الشرق الأوسط والمتجهة إلى بيروت، وصلت معلومات للواء عبد الناصر حامد مدير مباحث المطار، عن حيازة المطرب الشهير وائل جسار (40 عاما)، مبالغ مالية كبيرة”.

وأضافت المصادر نفسها “اعترف جسار أمام العميد محمد صلاح رئيس مباحث المطار بأنها أمواله، وأنه لا يعلم بقوانين انتقال النقد إلى الخارج”، وقد أمر اللواء فهمي مجاهد مدير أمن المطار بإلغاء سفر الراكب واتخاذ الإجراءات القانونية معه، وإحالته إلى النيابة.​

وأصدرت نقابة المهن الموسيقية في مصر بقيادة نقيبها الفنان هاني شاكر بيانا إعلاميا شرحت فيه تفاصيل ما حدث، وجاء البيان الذي وصل لـ”العربي الجديد” نسخة منه كالتالي: “أنهى نقيب المهن الموسيقية الفنان هاني شاكر المشكلة الأخيرة التي تعرض لها الفنان اللبناني وائل جسار أثناء تواجده في مطار القاهرة الدولي اليوم، متجها إلى بيروت، بعد أن تم إيقافه من قبل سلطات المطار، لعثورهم بحوزته على مبلغ 50 ألف دولار، وهو ما يخالف القانون المصري”.

من جانبه قال المستشار الإعلامي للنقابة طارق مرتضى إن هاني شاكر فور علمه بالأمر، أجرى عدة اتصالات، واتفق على إنهاء المشكلة بسداد نسبة من المبلغ المضبوط، بحسب ما ينص عليه القانون المصري.

وأضاف مرتضى أن هاني شاكر أجرى اتصالا بوائل جسار الذي وافق على اقتراحه، وتم التصالح بعدها وإغلاق القضية، وأشار طارق مرتضى إلى أن هاني شاكر يكنّ كل الاحترام والتقدير لوائل جسار، الذي لم يكن على علم بالقانون المصري الخاص بحيازة الأموال أثناء السفر.