الإفراج عن الدكتور “أحمد بن سعيد” بعد توقيفه بسبب شكوى من قناة “العربية”

الإفراج عن الدكتور “أحمد بن سعيد” بعد توقيفه بسبب شكوى من قناة “العربية”
| بواسطة : user6 | بتاريخ 7 يونيو, 2016

أكد محمد التميمي نجل الأكاديمي السعودي المعروف أحمد بن راشد بن سعيد التميمي ، إن والده عاد إلى المنزل بعد استدعائه من قبل الأجهزة الأمنية .

وأوضح التميمي أن والده لم يُعتقل ، بل تم استدعائه بسبب شكوى مقدمة بحقه من قبل قناة “العربية” .

وغرّد عبر حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “والدي أ.د. أحمد بن راشد بن سعيّد لم يُقبض عليه وإنّما استُدعي بناء على دعوى رفعتها قناة العربية (مجموعة mbc) بتهمة (الإساءة إليها)”.

وعُرف الدكتور أحمد بن راشد بنشاطه في موقع “تويتر”، ومقالاته وقصائده في عدة صحف خليجية، إضافة إلى ظهوره الإعلامي عبر قنوات إخبارية أبرزها “الجزيرة”.

واشتهر ابن سعيّد بنقده اللاذع لقناة “العربية”، وإنشائه الحملة الشهير “تفكيك الخطاب المتصهين” وكان لـ”العربية” فيها النصيب الأكبر من تغريدات ابن سعيد.

ويأتي إيقاف ابن سعيد، أستاذ الإعلام في جامعة الملك سعود، بعد شهرين ونصف من اعتقال الإعلامي الآخر الدكتور محمد الحضيف.

ولم توجه إلى الحضيف أي تهمة منذ اعتقاله في الثامن عشر من آذار/ مارس الماضي، في حين توقع ناشطون أن يكون اعتقاله على خلفية انتقاده المتكرر للحكومة الإماراتية.

التغريدة